أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

ثقافة في المنزل .. “قوبالينو” رواية خيالية تدور أحداثها في الولايات المتحدة الأمريكية

عزيزي المواطن الملتزم ببيته هذه الأيام مراعاة للظروف التي يمر بها العالم هذه الأيام من انتشار فيروس كورونا، دعنا نفكر معاً في كتاب تقرأه ..

فإذا كنت من محبي الروايات، نرشّح لك رواية حديثة بعنوان “قوبالينو”، للكاتب محمد ناجي آل سعد، وصادرة عن مركز الأدب العربي.

تدور أحداث الرواية الواقعة في 264 صفحة، بالولايات المتحدة الأمريكية في ولاية “اريزونا”، البطل فيها مهاجر عربي يدعى “فرّاج” اسس حياته في الغرب، وتدخل الأحداث ذرواتها حين فاجئه القدر بحادث طيران تعرض له مع طائرة أحد رؤساء دول أمريكا الجنوبية، ومن هنا بدأت أحداث دراماتيكية تشرحها الرواية.

ومن أجواء الرواية: ” يُعلق فرّاج معطفه على إصبعه السبّابة، من فوق كتفه الأيمن، ساحباً إياه إلى الخلف، ليغطي الجانب الأيمن من ظهره، وكأن هذا الظهر يستعد لأعباء قادمة أو لصعود إلى بقاء سرمدي، ثم نظر شرقاً وهو يهتف بأعلى صوته”.

وتابعت: “خرج فراج من بينهم مسرعاً، بعد أن قطع حديثه فجأة، وإذا بإعصار قادم من الناحية الشرقية للمكان، أخذ ذلك الإعصار يلتف حول نفسه عدة مرات، حتى رأى الناس أن النار كأنها تتصاعد من داخله”.

جدير بالذكر، أن “محمد ناجي آل سعد “هو كاتب وروائي صدر له من قبل رواية “جفرسون ستريت”، عن مركز الأدب العربي، وفيها يعاني البطل من سِرّ غامض أجبره على الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لم يُكتَشف السِرّ بعد، تتغير حياته بعدها بشكل مختلف تماماً، غير آبهٍ بعائلته التي مزقها الزمن، تنتهي الرواية على غير ما يتمنى البطل فرّاج، حيث تقع حادثة مرعبة لطائرته في أمريكا الجنوبية، لكن لم تُعْلم نتيجتها تكون النتيجة في رواية ثالثة..

والأن بعد قراءتك لـ “قوبالينو”، أخبرنا إلى أين أنطلق فرّاج، وكيف كان مصيره؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق