الأخبار الثقافيةمقالات

من فينا حيّ بن يقظان؟

بقلم – شوق الجهني، المدينة المنورة:

لطالما كانت تذهلني حياة الشخصية المدعوة باسم “حيّ بن يقظان” التي قامت بكتابة وتأليف قصتها الفيلسوف الأندلسي “ابن طفيل”، وتم ترجمته وأستلهم منه الكثير من الأدباء الأوروبيون.

كما خلقت لنا شخصية أخرى للكاتب الإنجليزي “دانيال ديفو” تدعى “روبنسون كروزر”، كانت هذه نتيجة من نتائج حركة الترجمة الواسعة في ذلك الزمان.

“حيّ بن يقظان” هي شخصية صُورت لنا من قبل الفيلسوف “إبن طفيل”، لتظهر لنا ذلك الإنسان الذي نشأ دون أي تأثير، أو تشكيل، دون أي أفكار مزروعة أو قيود تُذكر، دون أي توجيه أيضاً، حتى تبدأ بالظن حينها أنه لربما هو الوحيد المحظوظ بيننا، تلك الشخصية الخيالية المستقلة بذاتها و عقله.

سطر لنا “ابن طفيل” عن تعامل شخصيته التي رسمت مع فقدان “العزيز” حين فارقت الحياة الظبي التي كانت ترعاه.

كما ذكر لنا حينها تفاصيل تبدأ بالظن لربما “حيّ بن يقظان” ليس من محض الخيال البتة، حين ذكر لنا قائلاً: “فانتقلت علاقته عن الجسد إلى صاحب الجسد و محركه ولم يبق له شوق إلا إليه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “من فينا حيّ بن يقظان؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق