الأخبار الثقافية

في يوم اللغة العربية.. إطلاق معجم المصطلحات التقنية “Techtionary” لإثراء المحتوى العربي

أطلقت مبادرة ثينك تك “Think Tech”، اليوم، معجم المصطلحات التقنية “Techtionary” بهدف إثراء المحتوى العربي بمصطلحات تقنية عربية، وتوحيد وجمع المصطلحات التقنية، إضافةً إلى المحافظة على سلامة اللغة العربية وحل المشكلات اللغوية، وإنتاج معجم متميز وهادف لدعم المجتمع والمهتمين في التقنية الرقمية، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية.

وسيشكل معجم المصطلحات التقنية الذي يتوفر في ثلاثة أشكال: نسخة PDF تفاعلية، ومعجم إلكتروني في موقع المبادرة، إضافة إلى تطبيق بالجوال سيتم تدشينه في وقتٍ لاحق- مرجعية تقنية لطلاب المدارس، والمعلمين وروّاد الأعمال، والمتخصصين والباحثين في المجالات التقنية، خاصةً فيما يتعلق بمصطلحات التقنيات الناشئة التي تركز عليها المبادرة.

وأكد الوكيل المساعد لمهارات المستقبل والمعرفة الرقمية بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس فارس الصقعبي، أن هذا المعجم يأتي في سياق تشجيع المبادرات التي تسهم في إثراء المحتوى العربي الرقمي، معرباً عن أمله في أن يكون هذا الإطلاق بداية لعمل موحد يجمع الأكاديميين التقنيين والجهات والمؤسسات العاملة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لوضع قواميس بما يتماشى مع التطورات التقنية وخاصة تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وعدم وجود مصطلحات عربية تواكب هذا التطور السريع، وتلبيةً لحاجات العديد من الشرائح التي يهمها التعريب وعلى رأسها شريحة الطلاب، منوهاً في ختام تصريحه بأن ذلك ما دفع الوزارة ممثلةً في مبادرة “Think Tech” إلى إنجاز المرحلة الأولى من مراحل معجم المصطلحات التقنية التي تمتاز بالعديد من المزايا أبرزها توفر مرادفات للمصطلح العربي والإنجليزي، إضافة إلى تعريف المستخدم بكيفية استخدام المصطلح في جملة صحيحة، وكذلك إمكانية نسخ المصطلحات المختارة في ملف pdf وسهولة مشاركته في مواقع التواصل الاجتماعي.

يُذكر أن، وزارة الاتصالات أطلقت في سبتمبر من العام 2018م مبادرتها ثينك تك “Think Tech” بهدف استشراف مستجدات التقنية وتحقيق التنمية المستدامة وبناء جيل واعٍ مبدع متكامل وفق رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تعزيز دور قطاع الاتصالات في بناء مجتمع رقمي واقتصاد مزدهر، ساعيةً منذ إطلاقها إلى إيجاد بيئة جاذبة لأصحاب الأفكار المبدعة، وتحفيزهم بالاهتمام بالجانب التقني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق