الأخبار الثقافية

تحت شعار “ثقافة سعودية تلتقي بالأفكار”.. ثقافة الدمام تقدم برامج ثقافية متنوعة ليناير 2021

أدب نيوز- الدمام:
بدأت جمعية الثقافة والفنون بالدمام الإعلان عن سلسلة من أنشطتها الثقافية المتنوعة بعد ختام عاما من النشاط والابداع، الذي يحسب للجمعية وهي تخطو خطواتها الحاسمة خدمة للتنمية والثقافة السعودية، لتستقبل عاما جديدا أكثر عمقا وبرامج وبحثا وتنويعا وتشريكا وتشاركا وتفاعلا واهتمام، لتحمل شعار ثقافة سعودية تلتقي بالأفكار وترتقي بالرؤى.
تميّزت أنشطة الجمعية بالتنوّع على مستوى المجالات الثقافية فنون بصرية ومسرح كتابة ونقد تمثيل وأداء، حيث بدأت بإستعادة عرض المسرحيات المشاركة في الملتقى المسرحي للمونودراما والديودراما التي بدأت في بداية ديسمبر الماضي لفسح المجال لعرضها أمام أكثر عدد من المتابعين من خلال برنامج رسالة واحدة وحوار لاثنين وذلك دعما للمسرح ولطاقات الابداع الفني والنشاط المسرحي التي تميّزت وحقّقت الكثير على مستوى الأداء والعرض الإخراج والسيناريو والنص، والمخصصة كل خميس من كل أسبوع على مدى ٩ أسابيع لتسعة عروض مسرحية.
ويعرض اليوم الجمعة خمسة أفلام قصيرة للمخرج علي عيد الناصر وجلسة نقاشية نقدية التي بدورها تقدّم تصورات بصرية شابة وروح إبداع في الإخراج ورصد الصورة وتحريك المشهد بمواهب فنية سعودية.
وتبدأ الأحد ٣ يناير ، دورة المسرح والتمثيل بالألعاب الدرامية يقدمها المخرج عبدالله الجفال وتهدف إلى تنمية المهارات الفردية لدى الممثل المسرحي من خلال الألعاب المسرحية والتعرف على أوجه العروض المسرحية، مستمرة شهر يلتقي فيها المتدربين لصقل جميع المهارات المسرحية، ويقدم أيضا المخرج راشد الورثان ورشة الإخراج المسرحي الذي يتناول الرؤى الاخراجية وكيفية التعامل معها خلال الأيام القليلة القادمة.
وتقدم فرقة كواليس مساء الخميس 6 يناير مسرحية سراديب رؤى للمؤلفة روان الدهام واخراج محمد جميل في تمام الساعة ٧.٣٠م.
ويقدم ملتقى كتابة الأثنين المقبل ٤ يناير  إحدى الحلقات النقاشية المخصصة لطرح اللقاءات من خلال القراءات والاستفسارات الأدبية والفكرية والفلسفية في برنامج “تساؤلات فلسفية من خلال حياتنا اليومية” وهي فرصة للبحث والتفكّر والتأمل في الواقع اليومي والاستشرافي بين الفكرة والتطلّع، ومع تشجيع الكتابة والبحث والتعبير يقدّم الملتقى نشاط “مقالي” فرصة لمحبي الحرف والكلمة لتقديم تصوراتهم وانتظاراتهم بين عام مضى وعام مقبل وتقديم التجارب الماضية وتفادي الأخطاء واستشراف الإيجابي تفكيرا وانجازا، من خلال كتاب مقال ومناقشته واستعراضه والتفاعل من خلال الطرح والأسئلة، وذلك يوم ٢٠ يناير المقبل.
وبالتعاون مع صالون بوح الثقافي يقدم مساء الأثنين ٢٥ يناير مناقشة كتاب “ما أعرفه علي وجه اليقين” للكاتبة أوبرا وينفري ويدير اللقاء صباح تركستاني.
وتقدم لجنة التراث والفنون الشعبية جلسة “ذكريات من الخبر”، ولجنة الموسيقى تقدم الدورات الدورية للآلات الموسيقية وستعاد حلقات المنتدى الموسيقى خلال الأسبوع الثاني من يناير لاستقبال الموسيقيين والمطربين والمواهب.
ومن المقرر الإعلان قريبا الإعلان عن موعد “ملتقى النقد المسرحي” الذي سيكون مساحة خاصة بالباحثين والنقاد والمخرجين والمسرحيين لبحث ومتابعة خصوصيات المسرح وأهم مواصفاته وميزاته ومختلف الثغرات التي تحتاج دوما المتابعة والتجديد.
ومازالت الجمعية تستقبل المشاركات في ملتقى الفيديو آرت الدولي الذي تنتهي في ٢٥ يناير ، وتستقبل المشاركات في مسابقة بيت السرد للقصة القصيرة التي تنتهي في ١٠ يناير ٢٠٢١م.
وعن تطلعات الجمعية لبرامج العام الجديد أوضح الأستاذ يوسف الحربي مدير الجمعية بقوله “إن الجمعية تسعى للتواجد في جميع المجالات ولجميع الفئات والبحث عن كل جديد بروح تعاونية وبشراكة متكاملة بين كل فريق الجمعية ومتابعيها والمهتمين بأنشطتها، فكل خطوة نتقدّم فيها إنما هي سعي مشترك للنجاح والتميّز ونهضة حقيقية مُشعّة بالثقافة السعودية والهوية الوطنية التي نسعى دوما لجعلها نبراس برامجنا ومشعلا نحمله ينير درب البحث والتنويع لنضيء على كل تفاصيل الثقافة والمبدعين وفتح منافذ التعبير وفضاءات الإنجاز لكل شبابنا المبدع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق