إبداعات

الوصية

شعر-احمد فخري الأسواني:
سلامًا علي الطير يمر دون أن يترك ورائه أثر
الحلاج
(1)
لما أموت
كفنوني في القصايد
أعملوا الأشعار تابوت
افرحولي بالخلاص
من زن احزاني العنيدة
اترحموا
علي حد كان عايش غريب
واهو مات وحيد من غير آثر
زي طير
عدي مهاجر في السما
أو مج فاضي طق وحده و اتكسر
أو سهم طايش انطلق من غير مسار
(2)
أياكوا تنسوا في دفنتي
توزعوا شيكولاته علي كل العيال
واكتبوا علي قبري شاعر
حب يلمس السما
قولوا هنا
حد عاش لابس سذاجة مقلمة
انسان غريب
زي السيول في جوف الجبل
وقت المجاعة والجفاف
فاكر بأنه لو يحب الناس ….. تحبه
عاش وفاتح حضنه للناس كلها
ولا حد جنبه
(3)
كنت فترة للجميع أو مرحلة
الكل باع
ونا من غبائي رفضت ابيع
فاكر انها مرجلة
عشت عمري كله مستني الربيع
احلام حياتي مأجلة
مستني حد يقولي فينك
ولا يسأل لما أغيب
(4)
أنا الغريب
أنا زي ناى علشان يعيش
كان ضروري يتقطع
يتحفر قلبه بوجع ملهوش حدود
عايش حياتي عـ الحدود
كإنى من زمن الجدود
ما بقولش غير يا عمي للناس كلها
انا مركبة
عجوزة غرقت وحدها
والنيل غويط
انا كنت غلطة
لكنى اهو صلحتها
(5)
اسف قوي
مش قصدي انساكي في وسط الخربشة
متدمعيش
الجنة هتضلم كده
هفرحك
دلوقتي انا في جناحي ريش
طاير قصادك في السما
لو شوفتى نجمة بعيدة و بتلمع قوي
ده يبقي أنا
سامحيني لو كنا اتفقنا
نمشي منها مأنكجين
لكن نصيبي اسبقك
وانتظر
لما اوحشك
بصي في مكان قعدنا فيه
هتلاقيني بكلمك
أقعدي ندردش سوا
لو يعني زاد الاشتياق
بصي في مرايتك
هتلاقيني طلعت منها وبحضنك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق