أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“برناردين إيفاريستو” المرأة التي كسرت قواعد البوكر

في سابقة هي الأولى منذ عام 1993، حازت الروائية البريطانية “برناردين إيفاريستو”، على جائزة البوكر لعام 2019 مناصفة مع الروائية “مارجريت اتوود”، يوم الأثنين الماضي.

فمنذ الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة، ذهبت جميع التوقعات لفوز أتوود بالجائزة، عن روايتها “الوصايا”، كما لاقت “حكاية خادمة” نجاحا منقطع النظير، كما يرى البعض أن فوز “أتوود” ليس فقط لتفوق روايتها، ولكن بمثابة تتويج لمسيرتها الطويلة والمهمة.

لكن المفاجأة التي أذهلت الحضور جاءت حين تم إعلان فوز “إيفاريستو” مناصفة، ما يعد كسرا لواحدة من القواعد الأساسية للجائزة التي تنص على وجوب إعلان فائز واحد فقط، فلم تستطع لجنة التحكيم إغفال روايتها “فتاة، امرأة، أخرى”،  لتصبح الروائية الأولى من ذوات البشرة السوداء التي تفوز بجائزة البوكر، منذ نشأتها عام 1969.

وتتناول رواية “فتاة، امرأة، أخرى” حياة 12 شخصية مختلفة جميعها نساء بريطانيات، وأغلبهن من ذوات البشرة السوداء، يحكين قصص عائلاتهن، وأصدقائهن، وأحبائهن عبر سنوات عديدة، كما تمثل الرواية الثامنة في مسيرتها الأدبية.

إذ اعتبر رئيس لجنة تحكيم البوكر” بيتر فلورنس”، أن الوضع كان يقتضي انتقاء هاتين الروايتين، مضيفاً أن هناك قصص لأشخاص لم يتم تمثيلهم بشكل واضح في الأدب المعاصر، وبهذا المعنى يعتبر هذا الكتاب رائدًا، وآمل أن يكون مشجعًا وملهمًا لصناعة النشر، مشيراً ان هناك شيء سحري تمامًا حول شخصيات الكتاب.

وفي هذا الصدد عبرت “برناردين إيفاريستو” عن فرحتها قائلة: من المذهل أن أشارك الفوز مع مارجريت أتوود، فهي بمثابة أسطورة وكريمة للغاية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق