أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“لعنة المصير” .. رواية حديثة في أدب الرعب

صدر حديثاً، رواية “لعنة المصير”، عن دار دريم بن للترجمة والنشر والتوزيع، للكاتبة مي ياسين.

تدور أحداث الرواية حول مصير أربعة شباب، اتفقوا على الذهاب إلى إنجلترا لزيارة أحد أصدقائهم، وهو واحد من الأربعة، وبعد المحاولات العديدة ليقنع كل منهم أقاربه، وتبدأ الأحداث ذروتها حين يتم إداع هؤلاء الشباب إلى مصحة الأمراض النفسية، لتنطلق رحلة العلاج من صدمة نفسية نتيجة لأحد الظواهر الخارجية، التي تعرضوا لها.

ومن هنا يتماثل أحد هؤلاء الشباب للشفاء، ليصبح هو أداة السرد التي تحكي عن عالم غريب وعميق من الأوهام، بطله “قرين” صادفوه بالفندق عندما ذهبوا جميعا إلى رحلتهم، فيسبب لهم “هلاوس” عديدة اختلفت بين صراخ أطفال، وبكاء آخرين، ورؤية دخان لا يعرفون مصدره، يتصاعد ويجرف معه أنواع غريبة من الصراخ وظواهر أخرى.

تجمع رواية “لعنة المصير” في عرضها بين الغموض، الدراما، التشويق، والرعب الذي يميز أسلوب الكاتبة.

والجدير بالذكر أن “مي ياسين” أستطاعت أن تضع بصمتها في عالم الكتابة والأدب ذى طابع الرعب والظواهر الخارجية، فكان من بين أعمالها اختفاء مجهول الهوية، جدي بقا مومياء، هذا إلى جانب مجموعة من القصص القصيرة وتضم: النداهة، دماء غلفتها الأقدار، بحيرة الأوهام، وكتابات أخرى عديدة.

والأن شاركنا برأيك من خلال التعليقات ما هي روايتك المفضلة في مجال أدب الرعب؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق