الأخبار الثقافية

مشاركة ٩٠٠ دار نشر في معرض القاهرة الدولي  للكتاب في دورته الـ ٥١  

جمال حمدان شخصية العام والسنغال ضيف شرف المعرض 2020

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، اعلنت الدكتورة ايناس عبد الدايم، وزير الثقافة تفاصيل الدورة ٥١ من معرض القاهرة الدولى للكتاب، والتى تقام خلال الفترة من ٢٢ يناير حتى ٥ فبراير، بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية، وتحل عليها دولة السنغال كضيف شرف، واختارت الدكتور جمال حمدان شخصية لها هذا العام، وذلك بحضور الدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة العامة للكتاب، السفير ايلى صايبى سفير دولة السنغال بالقاهرة، وحيد عطا الله نائب رئيس الشركة الوطنية للمعارض والمؤتمرات ، محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب، سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين.

وفي هذا الاطار وجهت “عبد الدايم”،  الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لرعاية معرض القاهرة الدولى للكتاب، والذى يأتى إيماناً بقدرة الإبداع على بناء الشخصية والارتقاء بالوجدان، مشيرة إلى دور القراءة فى خلق عقول مستنيرة.

وتابعت أن المعرض يمثل احد صور استعادة مصر لريادتها الثقافية خاصة بعد انتقاله للمقر الجديد اللائق بمكانتها الحضارية والتاريخية، واشارت الاعداد لهذه الدورة بدأ فور ختام اليوبيل الذهبى العام الماضى لخروجها بالشكل الأمثل، ووجهت الدعوة لكل افراد المجتمع لزيارة المعرض باعتباره حدثا قوميا يبرز الوجه المضئ للوطن.

 

من جانبه ابدى “سفير السنغال” سعادته بحلول بلاده كضيف شرف لهذه الدورة والتى تأتى فى إطار توطيد أواطار الصداقة بين البلدين، ولافتاً إلى أن المشاركة تعكس ألوان من الثقافة المتنوعة فى السنغال.

وقال “رئيس هيئة الكتاب” أن المعرض بدأ مرحلة جديدة فى تاريخه انطلقت مع الاحتفال بيوبيله الذهبى العام الماضى، وقال ان وزير الثقافة رئيس اللجنة العليا للمعرض قامت بتشكيل لجنة لمتابعة الاستعدادات النهائية وتلافى الملاحظات التى ظهرت خلال فعاليات العام الماضى ، مشيرا ان هذه الدورة تشهد طفرة فى عدد الاجنحة التى بلغت ٨٠٨ ودور النشر ووصل عددها الى من سور الازبكية ، وتابع انه ولاول مرة يتم اطلاق تطبيق اليكترونى يساهم فى التيسير على الزائرين معرفة اماكن دور النشر وما تعرضه من الاصدارات بجميع بياناتها والفعاليات المصاحبة ومواعيدها.

و قال رئبس اتحاد الناشرين العرب أن معرض القاهرة الدولى للكتاب أكبر محفل متخصص فى المنطقة، وأضاف إلى سعي كافة الناشرين المشاركين إلى عرض اصدارتهم الحديثة خلاله حيث يعد الأول بالنسبة للأجندة الخاصة بهم سنوياً، وأشار الى التيسيرات العديدة التى قدمتها وزارة الثقافة للمساهمة فى دعم صناعة النشر .

وبين  رئيس اتحاد الناشرين المصريين أن طلبات المشاركة ازدادت هذا العام بعد نجاح الدورة السابقة التى شهدت انتقال المعرض الى مقره الجديد حيث تم قبول اكثر من ٩٥٪ من طلبات المشاركة طبقا للمحددات المعتمدة.

وقد تفقدت وزير الثقافة استعدادات قاعات مركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية لاستقبال التجهيزات الخاصة بالاجنحة المشاركة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق