الأخبار الثقافية

بسبب كورونا .. إعلان الفائز بجائزة الرواية العربية إلكترونياً 14أبريل المقبل

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية عن حفل الإعلان عن الرواية الفائزة بالدورة الحالية، يوم 14 أبريل 2020، في أبوظبي، عبر الإنترنت، وذلك في إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية المتبعة دولياً للحفاظ على الصحة العامة، وسيتم الإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية 2020، في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت جرينيتش، الساعة الثالثة عصراً بتوقيت الإمارات.

حيث يجرى الإعلان إلكترونياً من خلال بث فيديو على موقع الجائزة، حيث يمكنكم مشاهدته من خلال الرابط: https://www.youtube.com/channel/UC8CN6W4zn-McpGJsvKp9OIA/featured.

وسيتضمن الفيديو تصريحات من فريق الجائزة ورئيس لجنة التحكيم، محسن الموسوي، والكاتب الفائز أو الكاتبة الفائزة.

وكانت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية 2020 أعلنت عن القائمة القصيرة للروايات المرشحة لنيل الجائزة في دورتها الثالثة عشرة، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في متحف حضارة الماء بمدينة مراكش المغربية، حيث تضمنت القائمة 6 روايات تم اختيارها من بين 16 رواية دخلت القائمة الطويلة، وهى صادرة باللغة العربية بين يونيو 2018 ويوليو2019.

يتنافس الكتاب المرشحون للفوز بالجائزة الكبرى والبالغة قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، فيما يحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي، وذلك خلال حفل الإعلان عن الرواية الفائزة يوم 14 أبريل المقبل في أبوظبي.

وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2020، “التانكى” عالية ممدوح من العراق، “فوردقان” يوسف زيدان من مصر، “حطب سرايفو” سعيد خطيبى من الجزائر، “ملك الهند” جبور الدويهى من لبنان، “الحى الروسي” خليل الرز، “الديوان الإسبارطى” عبد الوهاب عيساوي من الجزائر.

يذكر أن شهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول تسعة كتاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة وهم: عائشة إبراهيم، حسن أوريد، سليم بركات، أزهر جرجيس، خليل الرز، سعيد خطيبي، عبد الوهاب عيساوي، محمد عيسى المؤدب، عالية ممدوح.

تهدف الجائزة إلى مكافأة التميّز في الأدب العربي المعاصر، ورفع مستوى الإقبال على قراءة هذا الأدب عالمياً من خلال ترجمة الروايات الفائزة والتي وصلت إلى القائمة القصيرة إلى لغات رئيسية أخرى ونشرها. لمعرفة المزيد عن كيفية قيام الجائزة بذلك انظر إلى الصحفة أدناه.

بالإضافة الى الجائزة السنوية، تدعم “الجائزة العالمية للرواية العربية” مبادرات ثقافية أخرى، وقد أُطلقت عام 2009 ندوتها الأولى (ورشة الكتّاب) لمجموعة من الكتّاب العرب الشباب الواعدين.

تدار الجائزة بالشراكة مع مؤسسة جائزة “بوكر” في لندن وبدعم من دائرة الثقافة والسياحة، أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة. وبالرغم من أن كثيراً ما يتم الإشارة إلى الجائزة العالمية للرواية العربية بوصفها “جائزة البوكر العربية ” إلا أن هذا ليس بتشجيع أو تأييد من الجائزة العالمية للرواية العربية أو من مؤسسة جائزة البوكر وهما مؤسستان منفصلتان ومستقلتان تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق