الأخبار الثقافية

د.ملحة عبد الله ..اعيش فى مصر لاتفرع للإبداع ومسرحيتي الأخيرة تبنأت بالأزمة

عميدة المسرح السعودي :أزمة كورونا فرصة لإعادة النظر فى الجانب الأبداعى

كتبت-هالة ياقوت

قالت الدكتورة ملحة عبدالله، (عميدة المسرح السعودى)، أننا فى المنطقة العربية نتبع سياسة الأنس والقطيع، موضحة أن تلك الثقافة التى اعتمدت على الاختلاط عطلتنا عن المعرفة الحقيقية، مشيرة إلى أن “كورونا” فرصة لإعادة النظر فى الجانب الأبداعى، وأن يعيد الشخص حساباته فيما أنجزه من إبداع، مؤكدة أن الإبداع فى كل شئ وليس فى الثقافة والفن فقط..

وأضافت الدكتورة ملحة إنها تتوقع أن تعود الحياة بنهم بعد انتهاء أزمة كورونا، وسيكون هناك زحام شديد على السينماوالمسارح، مشددة أنه سيكون هناك شغف بالعودة إلى الحياة الطبيعية كبير بعد انتهاء الأزمة الحالية.

وأوضحت “سيدة المسرح السعودى” أنها تعيش فى مصر خلال الفترة الحالية للتفرغ للأدب والكتابة الإبداعية، لافتة إلى أنها انتهت من كتابة مسرحية فى سبتمبر الماضى، تنبأت فيها بالأحداث التى يمر بها العالم حاليا جراء تفشى فيروس “كورونا”.

وواصلت الدكتورة ملحة عبدالله قائلة: أن المبدع لابد أن يحتك بالمنهج التطبيقى، ولابد أن يحضر بروفات، مشددة على على أن الأكاديميات العلمية العربية تضم نقاد ومفكرين عظماء لكنهم لا يخرجون خارج أسوار الأكاديمية.

وتابعت “ملحة” أنها حاولت أن تقدم ملامح الشخصية العربية فى شبه الجزيرة العربية فى كتابها الأخير عن السعودية، مشيرة إلى أنها ترى أننا ليس لدينا عصبة قبيلية فى المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق