الأخبار الثقافية

مكتبة الإسكندرية تواجه فيروس كورونا بالذكاء الاصطناعي

 

كتبت-هالة ياقوت

نظم مركز الدراسات والبرامج الخاصة بالتعاون مع برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية التابعين لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية محاضرة عبر الإنترنت  بعنوان “الذكاء الاصطناعي في مواجهة جائحة فيروس كورونا”، ألقاها الدكتور علاء خميس، الخبير في تقنيات الذكاء الاصطناعي والمُحاضر بجامعة تورونتو بكندا.

وقد سجل اسمه لمتابعة المحاضرة أكثر من خمسمائة شخص، وتابعها الكترونيا المئات من الجمهور.

وبلغت المشاهدات على وسائل التواصل الاجتماعي خلال يوم واحد منذ انعقاد المحاضرة نحو الالفين مشاهدة.

تناول الحديث العديد من الأدوار التي تلعبها تقنيات الذكاء الاصطناعي في مواجهة جائحة فيروس كورونا للمستجد (كوفيد-19) والمصادر المتاحة للتعامل مع آثار هذه الجائحة.

واستعرض المحاضر كيفية استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية والتشخيص المُبكر، وبناء أنظمة المحاكاة لتتبع انتشار الفيروس، وأنظمة أخرى لتحليل البيانات الخاصة بالمرض والمرضي، واستخدام النظم الروبوتية للحد من العدوى، والمساهمة في نشر الوعي الصحي والمراقبة. بالإضافة إلى استخدام تلك التقنيات في الدراسات المتعلقة بفهم المرض والفيروس بشكل أعمق بالإضافة إلى استكشاف العديد من الأدوية والمركبات كعلاج محتمل لهذا المرض.

وقدم  المتحدث في بداية المحاضرة معلومات عامة عن الذكاء الاصطناعي وأنواعه وخواصه وخاصة بالمقارنة بالذكاء الطبيعي أو الإنساني.

يذكر أن هذه المحاضرة الافتراضية تعد الأولى ضمن سلسلة محاضرات  تنظمها مكتبة الإسكندرية،  وتتناول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من زوايا مختلفة تركز علي دور تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة في مواجهة هذه الجائحة والجوانب البيئية المرتبطة بها وقضايا التنمية المستدامة في ظل هذا الوباء.

هذا وتعقد هذه المحاضرات على الانترنت في إطار حرص مكتبة الإسكندرية على تقديم انشطتها الأكاديمية والبحثية، فضلا عن الفعاليات الثقافية والفنية، والخدمات المكتبية علي الانترنت التزاما منها   بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق