إبداعاتالأخبار الثقافية

يوم..ما

شعر- ميثاق كريم الركابي- العراق:

يوما..ما…ستعود
وتعتذر عن كل حماقات الغياب
عن كل سخافات الكبرياء
يوما..ما
تحدق بذاكرة الحب
تصارعك وحشة الليل
يمشط الحنين كل أرصفة روحك
وتسقط عشقا على أعتاب عينيَ
كنتَ طفلا مدللا يلعب في مروج أحضاني
كنت أغنية أستنشقها رقصا
فعلى ذراعيك تعلمتُ كيف تعيش الأزهار
تعلمتُ حكايات اللوز والركض فوق السحاب
تعلمتُ أن أطوي الأرض بقبلةٍ منك
وأطرز نهايات الأوطان بخيوط الحرير
وأن الحروب محض كروب
تنتهي بعناق الأحباب
يوما..ما…ستعود
وتبحث عن رسائلي الصباحية
عن قصائدي التي تغازلك حد الهيام
تبحث…
عن عطر أنوثتي في وسائد ليلك
مستسلما لحريق الذكريات
يوما..ما…ستعود
والخجل يقفز من عينيكَ
وانك ما قصدتَ أن تضيع تلك الجنان
ولا رياحك تنوي أذية قصبي واليمام
لكنه قدرك المسور بالصبار
يثقب كل جرار الأيام
يوما..ما…ستعود
وتكسر قشور الغياب
تطيل المكوث عند اسمي
تضيع كل وجوه النساء
ولا يبقى براحتيك إلا..رائحة خدي
وضفائري السوداء
يوما..ما..
سيرحل عنا هذا الدمع والضباب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
alanya escort ankara escort izmir escort iskenderun escort bayan iskenderun escort bayan alanya rus escort