إبداعات

هذا الصباح

شعر- نبيلة حماني، المغرب:

هذا الصباح المعتكف في محراب الذهول

ما استساغ غياب الندى
مع فجر النور
وجم في لغة صمته
تزمل بفيوض ذكراه والسكون ..
في محراب عين عانقها طيف الضياء ..
ورذاذ الجنة المقيمة حيث أنت ..
هذا الصباح تملكته حيرة الريح
وما حملت في أكنافها ..
بحثت عنك في متاهات الوجود
في الذرى .. في المروج
في البحار في أنهار الحياة الصاخبة ..
فلم تلمح طيفك ..
وبسمة عاشق كتبت عيناه رواياتها
من فيوض شوق ودهشة ..
على زوايا النور سطعت
وصك عهد لا يبلى بانصرام الدهور ..
لغة تفردت ..
قهتها شجيرة عاشقة
ظللت الشوق المسحور
وأنهار صفاء سكبتها ..رددتها ..
فاضت على لوحات الذكرى
عهد تجدد زمان فجر ونور
اليوم تئن الريح
إذ تعبت في رحلة حزن ودهشة
وموكب رحيل
غمرتك بنفحات الذهول
وسؤال طغى فيه صمت
تلعثمت فيه الحروف ..
فلوحت في إشارة أخيرة
للوحة علقت على جدر الفضاء ..
سأظل العاشق
لزمن كنت فيه الشذى
فيضا من نور ..
في رحلتي الاخيرة
ستظلين عالما علويا
تعتكف فيه روح
كسرت قيودها
اعتلت أبراج النور
التحام
عانقت فيه الروح توأمها
انصهار في ملكوت الضياء 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق