إبداعات

امرأة في الشارع

قصة قصيرة بقلم – أحمد فاضل:

إنفجر إطار عجلتها الصغيرة ، كادت أن تنقلب لولا عناية الله وشجاعتها في القيادة.
توقفت تنظر إليه، تلفتت إلى الشارع ثم راحت تسحب من الصندوق الخلفي إطار الاحتياط مع عدة تبديله.
جلست فوقه تنظر إلى من سيساعدها، بعد قليل توقفت خمس عجلات صغيرة ترجل منها سائقوها ، حيوها وراح كل واحد منهم يستعرض قوته أمامها ، أحدهم قال وهو يفك الإطار المعطوب:

– استبداله أسهل لي كثيراً من وظيفتي كخبير اقتصادي بإحدى الشركات .
قال الثاني وهو يهم برفع الإطار :
– والله صحيح ، إنه أسهل من عملي كتاجر .
أما الثالث فقد تناول الإطار المعطوب لوضعه في الصندوق الخلفي للعجلة وهو يقول :
– أما أنا فعملي كقبطان بحري أصعب بكثير من عملية استبدال الإطارات .
الرابع والخامس قالا سوية وهما يقفان جانباً وقد اهتزا من الضحك :
– ههههه ، هي لم تطلب منكم يا سادة تقديم سيركم الذاتية .
هنا احتدم النقاش بينهم ، وإذا بهم جميعاً فجأة يتبادلون اللكمات فيما بينهم ، أما هي وقفت مشدوهة تنظر لهم ولإطار عجلتها الذي اكتمل عمله ، فصعدت إليها وأدارت محركها لتنطلق بعيداً عنهم ، وهي ترفع يدها تحييهم وتنظر لهاتفها المحمول وهو يرن :
– نعم حبيبي ، تأخرت بسبب إنفجار إطار عجلتي ، لن أتأخر عليك ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق