إبداعات

إبتسامة قلب

شعر – عزة أحمد ابو زيد:

ابتسم قلبي واتحكم
وسط الحكايات
والڜهر يعدى ويلملم
فى نجوم وحجات
تنزل كام دمعه وتتألم
تبعت للقلب
كتير اشارات
وف وسط الضجه
ال ف قلبي
وانا ايه ذنبى
ما اناأصلى بريء
والقينى واقف
قدام سياف
ماهو مش بيخاف
بيدوس عل القلب
سنينه عجاف
وبيجى الدور
قدام مسرور
الدنيا تمطر
وانا لسه بعد الاصداف
مستني ضحيه بقاله كام يوم
باصص لقلوبنا ومستنى
يقلب أحوالنا هموم وجراح
منا مش مرتاح اخد على
خاطرى من الدنيا
فى حنين ونواح
وحروفي ثابته ف اوراقها
تكتب تفاصيلها المكبوتة
والموت هيحاسب ع النوته
والخط بيكنڜ عنواني
والفيلم ده اجمل حدوته
على شر القوم اصحى
من النوم
على صوت بركان
الدنيا تقلب فى الاحزان
والدعوه دى كيف مرسوم
بالسيف
انا كنت بعافر مش كافر
بالشتا والصيف
دعوة مظلوم
بتهز عرين الكون كله
تطلع على فوق
بتشق السما من غير تعطيل
منا بالى طويل وبقدف
بشراعى المايل
منا بتحايل
عل الدنيا
تاخدنى فى خطاويها
منا عايش وانا ميت فيها
وغزاله ماشيه لوحديها
بتخطى سدود والدنيا
كبيره ومش خالصه
ومليانه اسود وانا
بدعي. المولي يحميها
ومسيرها تعود
ترجع
من تانى وتتمخطر
على عود اخضر
وف ضل ورود
تتحول الوانها الورى
لاصفر محدود
منحوسه
ف عيشها وفحياتها
ومش عاوزه يهود
ولا عاوزه كلام
لو شفت جيفار ا
كام حقق
فى الهوى احلام
ولا قيس العاشق
مات فيها
وبيحلم لو يرجع تانى
ويحبها تانى ويعشقها
الموت دى حقيقه وصدقها
واهو عدى الشط ف بحر امان
مع أن القارب كان متهان
حالف يكسب وسط العميان
قعدت تتمني وتدعيله
من جنب ضريح
الليل سهاها
ولملمها من وسط الريح

كان صوتها ساعتها بيتحنى
و بيصحي جريح
قولتها تعالي هنا معايا
مهو همك يشبه لحكايه
كات ليا زمان
كسبان الدنيا وخسرانها
مع انه جبان
كان فاكر انه خلاص عدى
بحر الحرمان
واهو كسر
كل حيطان السور
كان فاكر
انه قتل مسرور
لكنه خلاص
اصبح مجرم وعليه الدور

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق