إبداعات

نهاية

 

نص – هناء سليمان:

لم يتبقَ إلا ..

أنتَ وأنا وزيتونات في طبق
لا تسألني
عن الذي أعددته للعشاء
ولن أطلبَ منك حكايةَ اليوم
لم تُثنِ يوما على مائدتي العامرة
وكم أصغيتُ أنا باسمةً
لكلمتيك الموجزتين
وأُكملُ لي الحكاية…
مُلئَت الصفحاتُ في سنوات
ما ضرَّ لو طُوِيَت
في ثوانٍ
في هدوءٍ
لا تستفهم ..لن تفهم
هكذا ببساطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق