إبداعات

جدير بحلمك

شعر- عبد اللطيف مبارك، مصر:

الوقت صفر. لم أفكر بالولادة

حين طار الموت بي نحو السديم

فلم أكن حيا و لا ميتا

ولا عدم هناك , ولا وجود

تقول ممرضتي: أنت أحسن حالا

وتحقنني بالمخدر: كن هادئا

وجديرا بما سوف تحلم

عما قليل …

* محمود درويش جدارية

 

جدير بحلمك …

وأنت اللي حلمك ف الحقيقة

لسّه متحققش منُه …

غير بواقي الصمت في لحظة سكوتك

كلمتك نادهه لموتك

كلمتك مبقتش غير هي الحياه

ملضومه سبحه في أيد وطن

يورد عليها الخوف …

لمّن تواتيه المحن

فينتظر النجاة

صدقك بتشكيلة حروفك

ساقطه على الجبهة المدينة

بين كل حته مخضّره

شجرة زيتون

وألف شاهد للشهيد عيد

لمّا نويت الحلم ناسي دمعتك

فوق الجدار

قسوة نهار

شارد على مدن” الجليل “

وهيه هيه غنوتك

نايمه على سرير الغريبة بتنتظر

شاهده أنواع الحصار

بين المدائح للبحور

بين المذابح والدمار

هدم الجسور

كنت البلد.. عهد الكتابة

قصيده منك هيه مدفع

دانه واخده ف حضنها ريق الصلابة

سلام وورده وحلم صاحي

قسمتك إنك حلمت

جدير بحلمك يا فتى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق