الأخبار الثقافيةمقالات

أصبحنا نعشق الحزن

بقلم – رامي حسن:

أصبح الكثير منا يعشق الحزن، وكأن الفرح مخلوق قد انقرض!! كأننا كالأطفال، يبكون دلالاً بحثاً عمن يحنو عليهم.
الأدهى أن البعض يتفاخر بأحزانه!! يريد أن يكون أمام الجميع أنه صاحب الحزن الأكبر!! وكأن هناك جائزه ستعطى له!!
لذا ومن الان سنتفاءل ونقول للأحزان كلها مهما كانت:
عذرا لن تأخذوا من صحتنا.. لن تأكلوا من أجسادنا..
عذرا لن تحرمونا الابتسامة والفرح..
عذرا لن نكتئب ولن ننعزل عن أحبابنا..
عذرا لن نظهر أمام الناس بمظهر المساكين..
عذرا لا مكان للأحزان في قلوبنا بعد اليوم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق