أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“تقنية السعادة” كتاب حديث يرشدك للأساليب والممارسات الحياتية لتكون سعيداً

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، كتاب حديث في مجال التنمية البشرية، بعنوان “تقنية السعادة”، للكاتبة أماني الزهراني.

يحتوي الكتاب الواقع في 67 صفحة، على ممارسات وأساليب حياتية منوعة تساعد الشخص على أن يكون سعيداً حتى يتخطى الأزمات الصعبة التي يمر بها في الحياة, متضمناً أبيات شعرية لبعض الشعراء وأقاويل مأثورة الهدف منه رسم السعادة على وجه قارئه.

ومن هذا المنطلق، يقول الكتاب أن أحياناً التعبير بالأشياء البسيطة هو أكثر ما يجلب السعادة للأخرين، ولا ينسوها مطلقاً، لأن تأثيرها أعمق، ومن ضمنها أن تكتب رسالة لمن تحب بخط يدك، أو بغيرها من الطرق المتاحة حالياً، لتعبر عن مشاعرك اتجاهه بمجرد أن تبدأ بالكتابة ستتذكر الأشخاص الذين صادفتهم بحياتك، أو المقربين منك، حينما تمارس الكتابة ستبدأ السعادة بالظهور إلى حياتك، وستزيدك إشراقاً وبهجة.

ويضيف هناك العديد من الأشخاص يستحقون أن تكتب لهم خطاباً ودياً من القلب، وإذا لم يكن هناك شخص في حياتك تشعر أنه بإمكانك أن تكتب له، يمكنك أن تكتب إلى شخص آخر لا تعرفه، ومن فوائد الخطاب أنه يجعلك يقظاً، لأهمية الامتنان في الحياة وأثرة.

ويوضح “الكتاب” أن الهدف من الخطاب هو أن يجعلك تعبر عن مشاعر الحب والامتنان، ويتيح لمساحة كبيرة من السعادة أن تظهرك بحياتك، وكتابته لا يعني أن تمتلك قدرات عالية جداً في الكتابة، يكفي أن تمتلك مشاعراً ودية متصلة بقلبك فقط.

ويختتم الكتاب قائلاً: أعلم بأننا نعيش لحظات سعيدة، ويقابلها ضغوط حياتية متعبة، ولكن الوصول إلى السعادة ليس بالأمر الصعب، هذا الكتاب لأجلكم، لرسم السعادة على وجوهكم، حتى يزهر قلبكم بكل ما هو جميل. مشاعر الحب تبهجك وتبهج العالم من حولك، فالحب عطاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق