الأخبار الثقافية

“زايد للكتاب” تنظم مؤتمرا عن اللغة العربية.. تعرف على شرط تقديم الأبحاث

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، بمركز أبو ظبى للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبو ظبي، عن تنظيم مؤتمر نقدى مع معهد دراسات المجتمع والآفاق المقارنةICLS ،  فى جامعة  كولومبيا، تحت عنوان “ثوابت نظرية الأدب عند العرب ومتغيراتها”، والذى سينعقد على مدى جلستين، وذلك خلال شهري يونيو وأكتوبر من العام المقبل.

يتناول المؤتمر نظرية الأدب وتطورها من عصر ما قبل الحداثة إلى الوقت الحاضر، حيث يسعى المشاركون لاستكشاف أبرز القضايا الموضوعية المرتبطة بالأدب العربي، بالإضافة إلى دراسة مجموعات متنوعة من الأطر النظرية الأدبية العربية بهدف تحديد المفاهيم العابرة للزمان والمكان والمصطلحات الخاصة بنظرية الأدب عند العرب.

وفي هذا الصدد، يركز المؤتمر على عمليات تشكيل المفاهيم الأدبية لما قبل الحداثة، وتحولاتها وإعادة تنظيمها عبر التطور الزمنى للأدب العربي، كما يتعامل مع الاستكشافات الأدبية الحديثة كدعوات لدراسة التحوّلات النموذجية في نظرية الأدب العربي، ويطمح إلى تفعيل الحوار حول الأنظمة المعرفية الكلاسيكية والحديثة.

يناقش المؤتمر عدة موضوعات متنوعة تشمل: حضور القصيدة وغيابها، الحوار مع الاستشراق، ونظرية النهضة الأدبية، ونشأة الكتابة السردية ورواية القصص، وولادة الرواية العربية، والهوية ووسائل التواصل الاجتماعي والفضاء الإلكتروني، وأشكال السرد المرئية والمكانية، وغيرها من الموضوعات.

ومن هذا الجانب، يقول محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبو ظبي، يعود تاريخ الأدب العربي بجميع أشكاله إلى حقبة موغلة في القدم، وهو جزء حيوي من تراثنا الفاعل، على الرغم من أنه لا يزال قيد البحث والدراسة أكاديمياً ونقدياً، ومن هنا، نؤكد أهمية هذا المؤتمر في تعزيز المعرفة بهذا الأدب وإلقاء الضوء على جماليات لغتنا بوصفها تعبيرا حيا عن ثقافتنا.

ويختتم حديثه قائلاً: أن هذا إلى جانب إبراز ما يمثله من أهمية في رؤية واستراتيجية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من خلال أنشطة وفعاليات قطاع دار الكتب والمبادرات التعليمية والثقافية ومركز أبو ظبى للغة العربية، ويسعدنا اليوم التأكيد على دعمنا الكبير لهذا المؤتمر التاريخي الذى سيجمع كبار العلماء والباحثين والكتاب في هذا المجال معاً للتحاور والتعاون لإلقاء الضوء على لغتنا وأدبنا العربي.

ومن جانبه عبر الدكتور على بن تميم، رئيس مركز أبوظبى للغة العربية، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، عن سعادته بهذا التعاون وقال: “نحن سعداء بهذه الشراكة المعرفية، التى ستساهم فى تعزيز حضور الجائزة على الصعيد الدولي، وتسليط الضوء على إسهاماتها فى القطاعات الأدبية والثقافية والنقدية. ولهذا النوع من الشراكات أهمية استراتيجية، فهو يساهم فى تشجيع الحوار المعرفى من أجل إيجاد التناغم بين مختلف المكوّنات الثقافية حول العالم.”

وأضاف: “نسعى لاستقطاب أوراق بحثية متخصصة فى النقد الأدبى والنظرية تقرأ الظاهرة من زوايا متعددة، وذلك لتشجيع الحوار الفكرى وتفكيك النصوص ووضعها فى سياقاتها الثقافية. وفى سبيل هذا المسعى، نفخر بالتعاون مع جامعة كولومبيا العريقة التى هى من أقدم مؤسسات التعليم العالى فى الولايات المتحدة الأميركية فضلاً عن الدور الرائد لمعهد دراسات المجتمع والآفاق المقارنةICLS   فى الجامعة التى واكبت أحدث التطورات فى مجال الدراسات المقارنة.”

من جانبه قال الأستاذ الدكتور محسن جاسم الموسوى، أستاذ دراسات الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا بجامعة كولومبيا: الهدف من وراء انعقاد هذا المؤتمر هو تحفيز المشاركة الدقيقة فيما يتعلّق بالنظرية وازدهارها فى الآداب، مع التركيز على نظرية الأدب العربى كحراك موثّق يشارك فيه عدد كبير من علماء اللغة والنقاد والشعراء وعلماء المختارات الأدبية والكتاب.

وأعلن منظمو المؤتمر عن فتح باب تقديم ملخصات أوراق العمل لعرضها فى المؤتمر ونشرها فى وقت لاحق، حيث يتوجب على الراغبين  فى المشاركة إرسال ملخصات لا تزيد عن 400 كلمة عبر البريد الإلكتروني في موعد أقصاه 10 يناير 2021.

وسيتم قبيل انطلاق المؤتمر تنظيم جلسة نقاشية افتراضية بعنوان “نظرية الأدب العربي: آفاق وحدود” فى 19 مارس 2021، ويمكن للراغبين فى حضورها التسجيل لتأكيد الحضور، وسيتم تنظيم الجلسة الأولى للمؤتمر فى ريد هول فى مركز كولومبيا العالمى فى باريس خلال الفترة 14 – 17 يونيو 2021، فيما سيستضيف حرم جامعة كولومبيا فى نيويورك ثانى جلسات المؤتمر خلال الفترة 14 – 17 أكتوبر 2021  )مواعيد المؤتمر قابلة للتغيير نظراً للأوضاع الصحية الراهنة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق