أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

دار العين تغازل القراء بطبعات جديدة لمؤلفات “حمور زيادة”

أعلنت دار العين عن صدور طبعات جديدة لأعمال الكاتب السودانى “حمور زيادة”، وهي صدور الطبعة الرابعة من رواية “الغرق”، والطبعة الثانية من المجموعة القصصية “النوم عند قدمى الجبل”.

رواية “الغرق” تدور أحداثها حول قرية “حجر نارتى” السودانية الواقعة على نهر النيل، حيث يتخذ المؤلف من شهر مايو 1969، منطلقا لسرده الذى يسير بالتوازى بين حكايات البشر وحكايات الوطن.

وتبدأ الحكايات بالغرق، حيث يعثر أهل حجر نارتى على جثة طافية على سطح النيل لفتاة مجهولة الهوية فيرسلون كعادتهم للقرى المجاورة حتى تأتى الوفود للتعرف على الجثة لكن دون جدوى.

وعند الدخول إلى حياة أهل بيوت ودروب “حجر نارتى” تكثر الشخصيات والأسماء لكن تظل المرأة هى محور الأحداث، وهى الشخصية “فايت ندو” صاحبة العريش القريب من المرسى النيلى الذى تقدم فيه الشاى والقهوة لكل قادم للقرية أو راحل عنها.

وكانت “فايت ندو” امرأة فى منتصف الأربعينات، ولدت لأم من الإماء فى عهد مضى، لكنها وقعت فى المحظور ذاته حين أنجبت ابنتها “عبير” خارج إطار الزواج.

 

أما المجموعة القصصية “النوم عند قدمى الجبل”، ظهرت بعد نجاح فيلم “ستموت فى العشرين” المأخوذ عنها، والذى تدور قصته حول شاب يُدعى “مزمل”، يواجه نبوءة أنه سوف يواجه الموت عندما يكمل العشرين من عمره، ويعيش فى قلق واضطراب، حتى يظهر فى حياته مصور سينمائى “سليمان”، فتتوالى الأحداث بينهما.

ويرصد الفيلم فكرة الاختلاف، وفتح نوافذ مختلفة للعالم لبطل الفيلم “مزمل”، وأن يعرف هذا الاختلاف خارج قريته المغلقة.

والجدير بالذكر، أن حمور زيادة هو كاتب سودانى، حققت أعماله الأدبية نجاحات كبيرة، خاصة رواية “شوق الدرويش” التى حصل بها على جائزة نجيب محفوظ، ووصلت للقائمة القصيرة للبوكر فى عام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق