أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“لكنك ستفعل” .. رواية تلخص رحلة الإنسان في الحياة

“لكنك ستفعل”، هي رواية بسيطة في مضمونها وبنيتها إذا قرأت بعفوية وسطحية، عميقة إذا تعمّق القارئ في مدلولاتها وتساؤلاتها الفلسفية، فهي تعالج قضايا راهنة مثل مسألة الهوية، العلاقة مع الأخر، التثقيف، الهجرة، التمييز العنصري، التمرّد والكره.

يأخذنا الكاتب الإيطالي “جوزبه كاتوتسيلا” في رحلة إلى أعماق الجنوب الإيطالي، إلى قرية “أريليانا” التي يبلغ عدد سكانها 200 نسمة، يعيشون في 50 منزل من الحجارة، حيث يكتشف أهالي القرية وجود عائلة من المهاجرين غير الشرعيين مختبئين داخل البرج النورماندي الأثري، مما يثير التوتر في أجواء القرية، وينقسم الأهالي بين رافض لوجود اللاجئين وغاضب على تواجدهم الغامض، مبتعدين عن قضاياهم الأساسية المتعلقة باستغلال الطبقات الغنية لثرواتهم وغطرسة ملاّك الأراضي الذين حكموا عليهم بالفقر والتخلّف.

يروي لنا جوزبه أحداث الرواية على لسان “بييترو” الذي فقد أمه مؤخراً، وانتقل هو وأخته نينا للعيش مع جدهم وجدتهم في قرية أريليانا.

في خضم الأحداث يعبر “بييترو” من الطفولة إلى المراهقة، ويخبرنا صوته كيف يتم التغلّب على الموت والخيانة والظلم، وكيف تطفح تلك المرحلة بالرّقة والبهجة رغم كل الآلام.

إنها رواية ما لا يتجرأ أحد على قوله، وهي تلخص رحلة الإنسان في الحياة، وكما يقول الكاتب: إن الحياة رحلة والإنسان يرحل ويرتحل ولكنه يبقى غريباً حتى وإن عاش في بيئته.

ومن اقتباسات الرواية: “ربما هو سعيد، لأنه يعيش بجسده في بلده، وليس في المخيّلة والوجدان فحسب”، “لن أترك هذه الحياة تمرّ دون أن تمرّ أولاً من خلالي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق