أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“كل الضوء الذى لا يمكننا رؤيته” .. الرواية التي تصدرت قائمة نيويورك تايمز للكتب الاكثر مبيعا

تمثل رواية  “كل الضوء الذى لا يمكننا رؤيته”،  واحدة من الروايات التي حققت نجاحاً كبيراً حيث تمكنت من البقاء على قائمة “نيويورك تايمز” للكتب الأكثر مبيعًا لمدة 33 أسبوعًا، بعد أن استغرق مؤلفها الكاتب الأمريكي “أنتونى دور”، 10 سنوات لكتابتها.

تدور أحداث الرواية فى أجواء الحرب العالمية الثانية حول قصة فتاة فرنسية تدعى “مارى لورا”، والتي فقدت بصرها عندما كانت فى السادسة من عمرها، وتعيش مع والدها الذى يعمل صانع أقفال فى بيت صغير بمدينة باريس بالقرب من متحف التاريخ الطبيعى.

وتدخل الاحداث ذروتها حين هربت “مارى” مع والدها إلى “سان مالو”، فور دخول الألمان فرنسا فى العام 1940، ليعيشا فى منزل ضيق بصحبة عمها، ومن هنا تقابل “لورا” شابًا يدعى “فيرنر” يكافح مع أخته الصغيرة ليحصل على درجة الماجيستير فى صناعة وإصلاح المذياع، وتمكنه موهبته وشغفه بالعلوم هذه من الالتحاق بالأكاديمية العسكرية كمتدرب، حيث ينتقل مع الكتائب العسكرية التابعة لـ “هتلر” عبر ضواحى نائية من روسيا ليستقر فى نهاية الأمر على ساحل “بريتانى” لتتشابك حياته مع “ماري”.

جدير بالذكر، أن “أنتونى دوير” هو كاتب ومؤلف  له كثير من الإصدارات الأدبية منها: مجموعة قصصية بعنوان (The Shell Collector) و(Memory Wall)، ومن رواياته الناجحة أيضًا رواية (About Grace)، وحصل علي عدة جوائز منها: جائزة مكتبة نيويورك العامة العام 2003، جائزة القصة عام 2011، جائزة روما من الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق