الأخبار الثقافيةتراجم

الغثيان ..  أول روايات أعظم فلاسفة الفكر الوجودي “جان بول سارتر”

صدرت الترجمة العربية لرواية “الغثيان”، للكاتب الفرنسي “جان بول سارتر”، عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع.

رواية “الغثيان” هي أول ما كتب “سارتر”، ونشرت عام 1938م، وتدور حول مؤرخ كان يعاني من اضطراب شدي، بسبب فكرة ان وجوده لا يعني شيء على الإطلاق للأشياء الجامدة و الاجسام الصلبة، و توحي رواية الغثيان بأن حرية الإنسان في التصرف هي لعنة، وهذه الفكرة عن الحرية تسبب الغثيان، وذلك بسبب الشعور بالارتباك الذي يصيبك حين تعرف أنه لا توجد قوة عليا، و لا سلطة أكبر، فأنت إذن مسؤول بالكامل عن أفعالك، وأنت تعرف ذلك و معرفتك هذه تؤدي بك إلى الجنون.

جدير بالذكر أن “جان بول سارتر”، هو فيلسوف وروائي وكاتب مسرحي وناقد أدبي، بدأ حياته العملية أستاذ، درس الفلسفة في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية، أشتهر لكونه كاتب غزير الإنتاج ولأعماله الأدبية وفلسفته المسماة بالوجودية، ولإلتحاقه السياسي باليسار المتطرف.

تتميز أعمال “سارتر” الأدبية بأنها غنية بالموضوعات والنصوص الفلسفية بأحجام غير متساوية منها: الوجود والعدم، والكتاب المختصر الوجودية مذهب إنساني، نقد العقل الجدلي، وله عدة روايات منها: الغثيان، الثلاثية طرق الحرية.

كما صدر له عدة مؤلفات في المسرح منها: الذباب، الغرفة المغلقة، العاهرة الفاضلة، الشيطان والله الصالح، مساجين ألتونا، كانت هذه الأعمال جزءاً كبيراً من أنتاجه الأدبي.

وفي فترة متأخرة من عمره في عام 1964 تحديداً، أصدر “سارتر” كتاباً يتناول السنوات الـ 11 الأولى من عمره بعنوان “الكلمات”، بالإضافة إلى دراسة كبيرة على “جوستاف فلوبير” في كتاب بعنوان “أحمق العائلة”، كما أصدر أيضاً دراسات عن سير العديد من الكتاب مثل تينتوريتو، مالارميه، شارل بودلير، جان جينيه.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق