الأخبار الثقافية

“رشا قلج” .. المصرية الأكثر تأثيرا في أفريقيا بالقاهرة الدولي للكتاب 2020

يشهد معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ 51، مشاركة وحضور دكتور رشا قلج، الحائزة على لقب المصرية الأكثر تأثيرا فى إفريقيا لعام 2019 من مجلة “نيو أفريكان” الإنجليزية.

ووجهت وزارة الثقافة، دعوة إلى دكتور “رشا قلج” للمشاركة فى المعرض للحديث عن تجربتها الثرية في إفريقيا، خاصة أن المعرض يحتفى بإفريقيا خلال دورته الحالية تحت عنوان «مصر إفريقيا.. ثقافة التنوع».

وفي هذا الإطار قال الدكتور شوكت المصري، عضو اللجنة العٌليا لمعرض القاهرة للكتاب ومدير الأنشطة الثقافية والفنية، إن المعرض سيشهد تنظيم لقاء فكرى لدكتور “رشا قلج”، فى تمام الخامسة مساء الثلاثاء الموافق 28 يناير الجارى بالقاعة الرئيسية لمعرض الكتاب، وتدير الندوة الأديبة والإعلامية “سلمى أنور”، والمعرض يحتفى بها نظرًا لجهودها التنموية والثقافية الكبيرة داخل إفريقيا.

وأعربت الدكتورة رشا قلج، عن سعادتها بتوجيه الدعوة إليها من وزارة الثقافة المصرية للمشاركة فى أكبر حدث ثقافى يقام فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وأوضحت أن معرض الكتاب يمثل قبلة ثقافية مهمة فى الوطن العربي وإفريقيا ووسيلة لزيادة الوعي لدى الشباب بأهمية القراءة والاطلاع.

ولافتت إلى أنها نجحت خلال عملها بإفريقيا فى استخدام الكتاب وقصص الأطفال كوسيلة لإحداث تغيير داخل المجتمعات الإفريقية، قائلة إنه يمكن من خلال نقل الثقافة والأفكار والمعاني والقيم المصرية إلى جميع أنحاء إفريقيا أن تسهم بشكل فعال فى تعزيز العلاقات الاجتماعية، ما يؤدي إلى زيادة الترابط بين الشعوب الإفريقية والثقافة المصرية.

جدير بالذكر؛ أن دكتور “رشا قلج” استحقت عن جدارة لقب السيدة الأكثر تأثيرًا وإلهامًا فى مجال العمل الاجتماعي ضمن 100 شخصية بالقارة الإفريقية لعام 2019، والتى منحتها إياها مجلة «نيو أفريكان» الإنجليزية والتى تصدر فى لندن وكان من بينها النجمان المصريان العالميان “محمد صلاح” و “رامى مالك” الفائز بجائزة الأوسكار.

من هنا أصبحت “قلج” حديث معظم دول إفريقيا وصحافتها بعد أن أصبحت أول امرأة مصرية وإفريقية تتولى منصب الرئيس التنفيذى لواحدة من أكبر المؤسسات الخيرية والتنموية فى أوروبا وهى «ميرك» الخيرية الدولية فى عام 2016 ونجحت فى إلهام الكثيرين، وتحولت إلى نموذج للعمل الخيري، من خلال سعيها لمساعدة المحتاجين فى إفريقيا بشتى الطرق، ومحاولاتها الحثيثة، لتوفير الدعم المادي والمعنوي في مختلف دول القارة السمراء، تجوب العالم لمساعدة الفقراء، وتتفاعل بشدة مع المشكلات الإنسانية، فكان لها التأثير والأثر الكبير فى سكان القارة ولمست قلوبهم ومشاعرهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق