الأخبار الثقافية

بمشاركة 7 دور نشر إقبال جماهيري علي “الكتاب الصوتي” في سابع أيام المعرض

أحمد رويحل: الكتاب الصوتي يسهل الحصول على مكتبة ضخمة تكون مع القارئ طوال الوقت

لم يعد معرض القاهرة الدولي للكتاب مقتصرًا على دور النشر والكتب الورقية، إذ تشهد دورته الـ 51 إقبالا جماهيرياً على الكُتب الصوتية، ويلتفون حول الأماكن المخصصة لها، يتفاعلون مع الأدوات المتاحة للتعرف على كيفية سماع أعمالهم الأدبية المفضلة، ويبلغ عدد ناشرين كتاب صوتي 7 ناشراً، وذلك على مدار 7 أيام منذ  أول أيام انطلاقه يوم 22 يناير والتي تستمر حتي يوم 4 فبراير.

وفي هذا الإطار يقول أحمد رويحل، المدير الإقليمي  لكتاب صوتي، في تصريح خاص للأدب نيوز: كتاب صوتي هي اكبر منصة للكتب الصوتية العربية في العالم، حيث تضم المكتبة ما يتجاوز الألفين كتاب عربي وكتب عالمية مترجمة للعربية، بدأنا في يناير 2016 من السويد ثم القاهرة ثم دبي وقريباً سيتم أفتتاح فرع الرياض.

ويضيف لدينا شركاء من كافة البلدان العربية والأجنبية في النشر مثل الدار المصرية اللبنانية، دار نهضة مصر، دار دوّن للنشر والتوزيع، دار العربية للعلوم ناشرون، دار الأداب، ومركز الأدب العربي الشريك الإستراتيجي في الممكلة العربية السعودية، موضحاً أن السعودية هي سوق هام للكتاب الصوتي لأن قوته الاستهلاكية عالية إلى جانب السوق المصري، هذا إلى جانب الشركاء من بيروت ولبنان، وغيرها .

وتابع في خلال 4 سنوات وصلنا للريادة، حيث نقدم إصدارات متنوعة وهادفة نالت استحسان زوار المعرض، وننتج ما يقرب من 40 كتاب جديد شهريًا يتنوع بين كتب عربية ومترجمة وملخصات كتب، فالكتاب الصوتي يسهل الحصول على مكتبة ضخمة، تكون مع القارئ طوال الوقت، فضلًا عن مراعاة أن يكون المحتوى الصوتي مناسبًا لشريحة كبيرة من القراء.

جدير بالذكر أن شركة “كتاب صوتي” تأسست عام ٢٠١٦، وهي أكبر مكتبة للكتب الصوتية العربية في العالم، من خلال تطبيق “كتاب صوتي” للهواتف الذكية سهل الاستخدام، تمنح المتحدثين باللغة العربية إمكانية الوصول إلى العناوين الأفضل مبيعًا والعناوين الحائزة على جوائز وأكثر من ألف عنوان بصيغة صوتية.

مقالات ذات صلة

إغلاق