أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“ثقبت سفينتي” .. في أحدث إصدارات مركز الأدب العربي

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، رواية حديثة بعنوان “ثقبت سفينتي”، للكاتبة فاطمة محمد علي موسى.

تتحدث الرواية الواقعة في 282 صفحة، عن شاب يدعى “أحمد” فقد والديه في سن مبكر مما أضطره للعيش مع زوجة أبيه وإخواته، تمر السنوات حتى ألتقي بأميرته وبعد كفاح وجدال يتزوجها.

ثم تدخل الأحداث ذروتها وتتغير حياته في ليلة وضحاها بعد دخوله للسجن، الأمر الذي فرق بينه وبين زوجته وولده لمدة ٩ سنوات، ثم يخرج ولكن تستقر في صدره مشاعر الفقدان والوجع والانكسار وجميع مصطلحات الخيبة تلك، حتى يجد مخرجا من حيث لا يحتسب.

وفي هذا الإطار تقول الرواية: أتعلم ما معنى أن تنجرف نحو مكان لا تريده، أن تشعر وكأنك ورقة خريف تسقط وتترنح يمنه ويسره، تحط مرة على قارعة الطريق وأخرى على أرض جدباء، وترتفع وتسقط على أخرى رطبة، في الأصل إن الإنسان يتقلب في حياته أكثر من هذه الورقة بكثير، تعصف به الأقدار في كل يوم عدة مرات.

يبني أحلاماً وتنهدم أمامه، ينام على أمل ويستقيظ على خيبة، يقطع وعوداً في لحظات فرح ويعود ليصوم كفارة يمين متى ما استصعب عليه ذلك، في الواقع كلنا نسقط كأوراق الخريف، ونادراً من يعود منا ليحيا كالربيع.

والأن بعد قراءاتك لـ “ثقبت سفينتي”، شاركنا برأيك من خلال التعليقات كيف وجد “أحمد” مخرجاً من محنته؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق