أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

من لديه إحساس يحب ومن يحب لا ينسى .. قصة “شقراء” في أحدث إصدارات الأدب العربي

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، رواية حديثة بعنوان “شقراء”، للكاتب فارس بن عشيان السميري.

هي رواية أدبيّة تقع في 130 صفحة، تحكي قصة واقعيّـة لشابة أمريكية شـــقراء أحبت شابّاً عربياً، ولكن لم تساعدها الظروف من الاعتراف له بحبها، كما أن حالتها الصحيّة غيّبتها عنه، ففضلت تقديم حبها له في شكل مذكرات ورسالة تصله يوم وفاتها أو غيابها، ومن هنا تدور أحداث الرواية حول رد فعله بعد قراءته الرسائل والمذكرات وما سيقوم به.

من أجواء الرواية: “حبّك الذي زرع في داخلي كل معاني الحياة، عهدت في داخلي كل أمالٍ لم أعرفها من قبل، لا تعرفني أو قد تعرفني منذ الوهلة الأولى، أو حتى قد تستغرق منك الوقت الكثير لتراجع ذاكرتك وتعرف من أنا!”.

وتابعت أنا التي أحببتك وأنت لا تعرف ذلك، أنا التي أحببتك في غمرةٍ ولحظةٍ من الجنون الذي اعتراني، وأنا أفخر بحبي لك برغم كل الظروف، وبرغم كل من يقف في وجهي وكل من اتهمني بانحرافي نحوك.

وتضيف لم تكن مشاعري تجاهك مجرد بعثرات إحساس تلامس قلبي الصغير، وتهزه قليلاً لترحل فجأة مثلما قدمت فجأة، تصيبني القشعريرة أحياناً كثيرة ولا تكاد تقف بل تتواصل في جسدي وكأني أحس بالحمّى أصابتني، تهتز وترتعش أطرافي لأنهض من مكاني، وينقبض نفسي، وكأن التنفس يختفي.

والأن، ماذا سيكون رد فعل هذا الشاب وماذا سيفعل؟، هذا ما ستكتشفه من خلال قراءتك لـ “شقراء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق