أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“فاجأني بهواك القدر” .. كتاب مشوق في أحدث إصدارات مركز الأدب العربي

مريم حمد: الكتاب بمثابة مِرآة لروحي فالكاتب لابد أن يتحلى بالشجاعة ليكون نفسه

صدر حديثاً عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، كتاب “فاجأني بهواك القدر”، للكاتبة مريم حمد.

يدور الكتاب الواقع في 274 صفحة، حول نِزاع عاطفي بين البطل والبطلة، متضمناً بعض التأملات الذاتية من خلال السرد والوصف واستحضار الذكريات، وتوجيه الخطابات اليومية.

“فاجأني بهواك القدر” هو كتاب مقسم إلى شقين بدأ برواية وانتهى برسائل وخطابات، ويتكون الكتاب من ثلاثة أبواب، جاء الباب الأول بعنوان “باب ما جاء في المصادفات”، وفيه يحكي البطل عن حبيبته، وكيف التقى بها، موجهاً خطاب لها ليستجديها العودة.

وفي الباب الثاني وعنوانه “باب ما جاء في الدهشة”، تصف البطلة كيف التقت به، موجه له خطاب بغرض اللوم والعتاب

وهنا تغير مسار الكتاب حيث قطعت الكتابة الرواية، لتبدأ في كتابة الباب الثالث “الرسائل واليوميات”، وهو عبارة عن رسائل وخطابات توافي من خلالها القارئ بالأحداث يومياً، موضحة أن السبب قطع الرواية يعود لعدم يقينها أن ما تكتب عنه وإليه هو الشخصية التي توهمتها، أم شخصية حقيقية، بالإضافة لعدم يقينها إن كانت وقعت في الحب عندما صادفته، أم أنها وقعت في حبه منذ الأزل.

وفي هذا الإطار تقول مريم حمد، مؤلفة الكتاب في تصريح خاص لـ “الأدب نيوز”:  “فاجأني بهواك القدر” هو بمثابة مِرآة لروحي، فالكاتب لابد أن يتحلى بالشجاعة ليكون نفسه، الأمر غير متعلق بالوضوح، فلذلك كنت نفسي، كل ما أذكره أنني سلمت حواسي للوحة المفاتيح هذه المرة وتركت لأصابعي حرية الحديث وهي من تقرر طبيعة العمل وكتبت ما شعرت به، مما جعلني أشعر بالرضا نحو هذا العمل وهذا ما يهم أي كاتب بالدرجة الأولى.

ولفتت “مريم” ان الكتاب حصد ردود أفعال رائعة في أيامه الأولى من النشر، قائلة:  وصلتني رسائل كثيرة لمست من خلالها اهتمامًا كبيرًا  للعمل، هذا إلى جانب إشادة لفيف من الكُتاب الذين وصفوه بأنه نوع من النقلة الأدبية، وكما لو أني أعدت بعث حقبة زمنية سابقة كان لها مكانتها وأهميتها في الأوساط الثقافية والأدبية على السواء، هذا ما أثار اهتمامي ودفعني للإقدام بخطوة النشر.

يذكر أن، مريم حمد هي كاتبة سعودية وفنانة تشكيلية، حاصلة على بكالريوس لغة عربية من كلية الآداب بجامعة الدمام، صدر لها من قبل “أعطني حقي في الذوبان”، وهي رواية عاطفية ذات طابع اجتماعي فلسفي، سلطت الضوء على فلسفة الموت والحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق