إبداعاتالأخبار الثقافية

رقرقى القلب

شعر – عبداللطيف مبارك عمر:

رقرقى القلب…

فقد حان وضوء الروح…

 منك

يؤمن القلب ب ….

 من أيقظه

اطمئن وجعى …

 منذ الآن

س …

 أشعر بك

  سريرها المرتب…

 تنقصه فوضانا



هو القاتل واللاحد ….

 الحب …

 من طرف واحد



  قطعة من قلبي …

 اوصدت الشمس …

 الآن ظلمتها



   تزغرد العصافير …

 على شباكها…

 ك أنثى ال شهيد



قدرة السماء …

 ألّا تهب ل رجل واحد ….

 جميع النساء

  ولم يأت موعد الفراق …

 سوى أنك

 شوق آخر ..

 في عين المشتاق

  كراهبة …

 هديت روحي اليك …

لذا اقولها … رضى الله

عنك

   ولا أعلن ل …

العمر الذى مضى أسفى ….

لكنني ( أحبك ) كلما تفر من شفتي

صبى على وجعي ببلسمك…

يطيب

على غار قلبي …

 نسجت عشقها  و …. ضللتهن

هرول الموج ….

 فاختبأ الشاطئ خلفي

تركت لي الجسد الذى ….

 خبأت منه في قلبي ..

 آخر غصن

تملأ الفراغ …

 لهن نصف الكون و …

 قلبي

لازالت ترتق القلب ب ….

 عشقها الحرير

عندما رحلت ….

نخرت فالعظام ..

 سلالات عشقها

عصافير الصبح

 تنقر في شباكها

عطشى

لك المساء …

 حطي على سياج القلب ..

 حرية … تقودها النساء

ايتها النقية …

 آثار عطرك و

طعم قبلة

شهيتي ال بقية

بيني وبينك خيط ف …

 كيف نسجتيه على كفن القلب ل …

 يحيا! ؟

  نظرة عين …

 فمن يطفئ الليلة تلك …

 من لهيب ال جسدين! ؟

  القلب الذى يقتفيك …

 قد تاه منه ال …..

 أثر

 لازال لقلبي حبل سرى لـ …

 قلبك

وجهك المضيء

ترصده شهيتي

ولأنها معزوفة عشقي

هديتها ………..

جميع أصابعي

كم قناع لوجهك

بدأت سحرها بي ….

ف أوغلت في جسدي ….

رحيق عطرها

ما بيننا يختلف

 لا يأت ب

محض الصدف

وأنا الذي مات على كفيك ..

 كي ينجو

اهازيج حلم و

روح عاشق

 هي ليلتي

لم تكن لي بئرا…

 ف ما كنت لها…

 يوسف

كلما كتبت أغنية لك …

 تشعلني موسيقى…

 تمزيق الورقة

 كلما تفطمني الحديث …

 ترضعني

 وحدتي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق