الأخبار الثقافية

4 كنوز معرفية للمحتوى الرقمي تطلقها مكتبة الإسكندرية على الأنترنت

كشفت مشاركة مكتبة الإسكندرية في مبادرة “الثقافة عن بُعد”، التي أطلقتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عن التفاصيل الخاصة بمصادر مكتبة الإسكندرية المعرفية الرقمية، والتي تعد كنزا كبيرا يعبر عن عطاء مكتبة الإسكندرية لخدمة الثقافة العربية والعالمية.

قدمت مكتبة الإسكندرية مصادرها المعرفية لـ “بيت الإيسيسكو الرقمي”، من خلال أربعة عناصر رئيسية؛ نتعرف عليها خلال التقرير التالي:

أولا : مستودع الأصول الرقمية (دار)

يعد المستودع الذي دشنه المعهد الدولي للدراسات المعلوماتية ب مكتبة الإسكندرية، أرشيفًا لجميع الوسائط من كتب وشرائح وأفلام “نيجاتيف” وخرائط ومواد سمعية وبصرية، ويحتوى على أكبر مجموعة رقمية باللغة العربية، ويقدم خيارات مختلفة للعرض، وللبحث عن كلمة مفتاحية أو مصطلح، ووضع العلامات ومشاركة الكتب على شبكات اجتماعية أخرى، بالإضافة إلى تقييم الكتب والتفاعل مع مستخدمين آخرين عن طريق كتابة التعليقات

ثانيا : مخطوطات ويلكوم العربية

تتيح مخطوطات “ويلكوم” على الإنترنت ولأول مرة الوصول إلى أكبر مجموعة من الكتب المخطوطة وأجزاء من مخطوطات تتناول تاريخ الطب بصورة رقمية عالية الجودة على الإنترنت مرفقة ببياناتها، وهي جزء من مكتبة “ويلكوم” الآسيوية والتي تحتوي على 12 ألف مخطوطة و4 آلاف كتاب مطبوع بـ43 لغة مختلفة.

ثالثا : أرشيف الصحافة المصرية

أرشيفً لما أنتجته الصحافة المصرية على مدار 40 عامًا في جميع المجالات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ويضم نصف مليون مادة صحفية، أنجزها 17 ألف كاتب ومراسل صحفي في 30 موضوعًا مختلفًا ونشرها 170 دار نشر وصحف ودوريات ومجلات صحفية.

رابعا: الأرشيف الرقمي للطوابع المصرية

يحتوي على 2300 طابع بريد أصدرها البريد المصري منذ عام 1866م وإلى اليوم، وتضم المجموعة أنواعا مختلفة من الطوابع، مثل البريد العادي والبريد الحكومي والبريد الجوي والطوابع التذكارية، التي كان يتم إصدارها في مناسبات خاصة وتغطي عددًا كبيرًا من الأحداث المهمة في تاريخ مصر والعالم، ومع كل طابع معلومات مفصلة حول تاريخ ومناسبة إصداره ووصف كامل له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق