أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“سر العوالم السبعة” .. رواية تدعو للسلام والمحبة في أحدث اصدارات مركز الأدب العربي

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، رواية حديثة بعنوان “سر العوالم السبعة”، للكاتبة فاطمة حسين.

تقول الرواية الواقعة في 96 صفحة، أن التعايش بين الأديان و التضحية من أجل بر الوالدين والوفاء بين الأصدقاء و حب الله و الايمان به ينجيك من أي مشكلة تقع فيها، وذلك عبر قصه أحمد الذي يضحي من أجل والده المريض بعبور العوالم السبعة ومواجهة الخطر والصعوبات للوصول الى علاج لوالده ورافقه بهذه المغامرة صديقة الوفي سالم.

كتبت هذه القصة بلغة ذلك الزمان البسيط، بعيداً عن اللغة الأنيقة المنمقة، في قرية “أحمد” و “سالم”، نعود أدراجنا إلى ذلك الزمان المتماسك بالحب والأخلاق والتعاون والعطاء والكرم، حيث الغني يساعد الفقير، والجار كالأخ لجاره، والصديق مع صديقه في كل شيء يفديه بنفسه، إنه زمان جميل.

وتضيف الرجل والمرأة ينهضان في الصباح كل إلى عمله، ينظر للمرأة كالأخت، يكنون لها احتراماً وتقديراً بنفوس طاهرة ونظيفة، وهذه القرية فيها أناس من الطوائف كلها: المسيحي، اليهودي، الشيعي، السني، متعايشين بسلام.

وتروي الناس كل في عمله، بينهم أحترام ومحبة، وشاء القدر أن يخرج “أحمد” و “سالم” من القرية من أجل العلاج، حيث رأيا العجائب في بلدانٍ عديدة قاما بزيارتها.

وتتساءل الرواية: لماذا لا نعيش في هذا الكون بسلام؟، الله هو الذي يحاسب الخلق وليس البشر، إن الله لم يخلقنا بوابين على الجنة والنار، نُدخل في الجنة من نريد، ونرمي في النار من نراه كافراً!.

خلاصة القول، ليت الأوطان جميعها تعيش في أمان وسلام ومحبة واستقرار، ونعمل بكل صدق وإخلاص، لكانت ارتقت الشعوب إلى أعلى الحضارات، ولتركنا التخلف والاتهامات، هذا كافر، هذا رافضي، وهذا بوذي، لماذا تحاسبون البشر؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق