إبداعاتالأخبار الثقافية

لا سبيل إلى مصر التي كنت تعرفها

شعر – عبد المنعم كامل:

المسافةُ أطولُ يا صاحبي
إن عودتَنَا لِحدائقنا غربةُ الرَّاهبِ
ذلك التوتُ فجَّرَهُ الكارهونَ ..
الذين أتَوْا من كُهُوفِ المُرَابِينَ ..
مِنْ ليلِ حَانَاتِهِمْ
كالثَّعَابِينِ ..
بالخبرِ الكاذبِ
المسافةُ بيني وبينكَ ..
محفوفةٌ بلصوصِ النَّدى
غيرُ قابلةٍ لمجرَّدِ أن تتصورَهَا
في صدىً غاربِ
المسافةُ بين مُدَرَّجِنَا الجامعيِّ ..
وما صارَ ملءَ الشوارعِ مِنْ عَطَنٍ
يأكلُ الروحَ ..
لا تقبلُ الآنَ إزميلَ نَحَّاتِهَا
وهو يرمحُ في مُنْحَنَاهُ التُّرَابِيِّ ..
يسألُ عَنْ مَرْمَرٍ غاضبِ
أنت لم تنتظرْ
وأنا سرتُ في صُعُداتِ الحريقِ ..
وحيداً إلى لغةٍ الخائفينَ ..
أُخَبِّئُ مَا فِي سَمَائِيَ مِنْ مطرٍ صَّاخِبِ
إن سَاقيَّ ترتعشانِ ..
وعينيَّ لا تقرآنِ ..
وقلبيْ على رَجْفَةٍ بينَ قاضٍ كَذُوبٍ
ومطرقةٍ في يَدِ الحَاجِبِ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق