الأخبار الثقافية

مكتبة الإسكندرية تناقش المستجدات على الساحة الأمريكية

كتبت-هالة ياقوت

نظم مركز الدراسات الاستراتيجية بمكتبة الإسكندرية حلقة نقاشية تفاعلية عبر شبكة الانترنت بعنوان ” المستجدات على الساحة الأمريكية وانعكاساتها على الوجود الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط”.  

شارك فيها السفير/ محمد العرابي؛ وزير الخارجية الأسبق وعضو مجلس النواب بلجنة العلاقات الخارجية. والأستاذ الدكتور محمد كمال؛ أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة وعضو المجلس الاستشاري لمركز الدراسات الاستراتيجية بمكتبة الإسكندرية.

تناولت الحلقة ديناميكية تفاعلات الداخل الأمريكي سياسيا واجتماعيا، وانعكاسات هذه التفاعلات على المشهد الدولي بوجه عام ، وعلى منطقة الشرق الأوسط بوجه خاص. في محاولة لفهم تطورات المشهد الأمريكي الداخلي المعقد والتداعيات المباشرة وغير المباشرة لتفاعلات ذلك المشهد على الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط وفي القلب منه الأمن القومي المصري، بات أمرا حتميا يمس قلب العلاقات المصرية الأمريكية من جانب، كما يطرح تساؤلات تتعلق بمستقبل الوجود الأمريكي في المنطقة من جانب آخر.  

   وقد صرح السفير محمد العرابي في حديثه بأن الدور الأمريكي في الشرق الأوسط ضروري وحتمي في المشاكل المزمنة المطروحة على الساحة الآن وأن أمريكا لن ترفع يدها عن تلك القضايا، حيث أنها القوة الكبرى في العالم. وقال السفير بان هناك مستويين من التعامل مع قضايا المنطقة على المستوى الاستراتيجي والتكتيكي، وأن المستوى الاستراتيجي يطغى على التواجد الأمريكي في المنطقة. للحد من التواجد الروسي في بعض لقضايا الإقليمية ومثال ذلك موقف الدولتين من الملف الليبي. 

واشار الدكتور محمد كمال الى حتمية إقامة الانتخابات الامريكية في الموعد المقرر لها مع التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة هذا العام مثل جائحة كرونا والتي ستسبب في قلة عدد المشاركين في الانتخابات. أما عن المؤثرات لخارجية في الانتخابات مثل التأثير الإيراني قال كمال بأن إيران لن يكون لها تأثير في الانتخابات بعكس الصين والتي سوف تكون احد القضايا الانتخابية الكبرى، لاتهام ترامب الصين بأنها سبب نشر كورونا بالعالم بالإضافة الى القضايا الاقتصادية والتجارية المتعلقة بالإغراق وأن المصدر الأمريكي لا يستطيع الوصول بسهولة الى الأسواق الصينية.

مقالات ذات صلة

إغلاق