الأخبار الثقافية

“رئيس مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب” توجه بترميم مكتبات بيروت المتضررة من الانفجار

وجهت بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين رئيس اللجنة الاستشارية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019، بترميم وتطوير عدد من المكتبات التي تضررت جراء انفجار “مرفأ” بيروت.

ومن هذا المنطلق، دعت “بدور” رموز ومؤسسات الحراك الثقافي والإنساني في المنطقة العربية والعالم؛ لدعم جهود إصلاح الوجه الثقافي للعاصمة اللبنانية وتخصيص جانب من مبادراتهم لإنقاذ مكتبات ومعارض فنية وبيوت موسيقى وجمعيات توقفت أعمالها إثر الانفجار.

وتتولى “مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019” مهام ترميم وتطوير المكتبات المتضررة، حيث استهدفت مبادرة بدور القاسمي ثلاث مكتبات عامة تديرها “جمعية السبيل”، وتشمل ترميم وتأهيل مكتبة “مونو” وتحسين بيئتها الداخلية والخارجية بالإضافة إلى تحديث التجهيزات في مكتبتي “الباشورة والجعيتاوي” إلى جانب تقديم الدعم المؤسساتي لجمعية السبيل التي تأسست عام 1997 وتعد واحدة من المؤسسات غير الحكومية الناشطة في دعم المكتبات العامة في لبنان لتكون مجانية.

كما دشنت “بدور القاسمي” في إعلانها للمبادرة رسالة تضامن للمجتمع اللبناني، أكدت فيها أن ما يعيشوه ليس ظرفا صعبا عليهم وحدهم وإنما هناك الملايين من العرب يشعرون بما يعانون منه ويقفون بكل ما يستطيعون إلى جانبهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق