إبداعات

ذو النُّونِ الصَّعِيديُّ

شعر- د. حافظ المغربي:
كان الحافظُ منسيّاً
في رَحِمِ السِّتْرِ المَسْتُورِ
بأوراقِ التُّوتِ
وقَصْرِ الجَنَّهْ …
حَوَّاءُ الأمُّ تلاطفُهُ
تطعمُهُ حُبّاً وحُنُوّا
وتُلِقِّنُهُ الخوفَ المفروضَ عليْهِ
من الأرضِ
ومن وَخْزِ الدُّنيا
أسباباً وذرائِعَ
للفَرْحِ
وللتَرْحْ
للفتنَةِ
والملكوتْ
سَامِحْ يا ربُّ الدَّايةَ
حملتنِي فوقَ أَكُفِّ الظَّنِّ
الرًّحْمَةِ
كي أشقَى بالنَّاسِ
وليشقَى النّاسُ بحافظْ
كانَ المنسِيَّ الأوحدَ
في بطْنٍ كالحوتْ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق