الأخبار الثقافية

“مكة الثقافي” يُطلق حزمة من البرامج والدورات التدريبية افتراضيا

يُطلق ملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة تحت شعار “كيف نكون قدوة في العالم الرقمي”، بالتعاون مع معهد الإدارة العامة، اليوم، برامج تدريبية ودورات “عن بُعد”.

تستهدف تدريب أكثر من 1000 موظف وموظفة من مختلف القطاعات الحكومية بمنطقة مكة المكرمة على المهارات الحاسوبية والأنظمة الرقمية، حيث تشمل الدورات 23 برنامجًا تدريبيًا تقنيًا تهدف لتحقيق التنمية الإدارية والتحول الرقمي للأجهزة الحكومية، ورفع كفاءة أدائها وتطوير مهارات العاملين فيها لتعزيز التحول الرقمي في منطقة مكة المكرمة.
ومن البرامج التدريبية المُزمع تنفيذها أساسيات أمن المعلومات بهدف تنمية مهارات المتدربين على أمن المعلومات والتهديدات التي تواجههم، وتطبيق الحلول الأمنية المناسبة لمواجهة كافة التحديات، كذلك دورة أساسيات قواعد البيانات لتنمية مهارات المتدربين على استخدام أساليب إدارة نظم قواعد البيانات في تصميم وتطبيق قواعد البيانات، واستراتيجيات الحكومة الإلكترونية والتي ترمي إلى تنمية مهارات المتدربين وصولاً لفهم ماهية الحكومة الإلكترونية واستراتيجياتها وتطبيقاتها، وإعداد المراسلات، ومهارات متقدمة في معالجة النصوص والجداول.
وفي هذا الاطار، تعتزم الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” تدريب 100 شاب وشابة بمنطقة مكة المكرمة في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، فيما أطلقت وزارة الحج والعمرة ضمن مشاركتها في الملتقى محاضرات عن بُعد تحت عنوان ” التحول الرقمي في قطاع الحج والعمرة”، تهدف للتعرّف على ممكنات تساهم في إثراء تجربة ضيف الرحمن، أيضًا محاضرة التحول الرقمي في مستقبل مكة المكرمة وتسلط الضوء على أتمتة العمل لربط الجهات الحكومية بالمنطقة مع الإمارة إلكترونيًا وتتطرق لتعريف التحول الرقمي وأساليب النهوض بالتحول الرقمي في مكة ومستويات التحول الرقمي والمعوقات والحلول المُقترحة بالإضافة إلى مناقشة أبرز المفاهيم الخاطئة عن التحول الرقمي.

كما أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن إطلاق برنامج لتدريب 1000 من الموظفين وطلاب الجامعات والباحثين عن عمل في المهارات الرقمية من أبناء منطقة مكة المكرمة وسيكون التدريب ضمن مبادرة “مهارات المستقبل ” في مجلات نوعية تشمل انترنت الأشياء، الروبوتات، الذكاء الاصطناعي، أمن المعلومات، علم البيانات، إدارة قواعد البيانات، تحليل الأعمال، إدارة مشاريع الاتصالات التقنية، التجارة الإلكترونية، الخدمات البريدية واللوجستية، هندسة الشبكات، البرمجيات، تطوير الويب والتطبيقات، تصميم وتطوير الألعاب، مراكز الإتصال، وتشغيل وصيانة الاتصال وتقنية المعلومات.

بدورها تشارك جامعة الأعمال والتكنولوجيا بتقديم محاضرة الإعلام والإعلان في العالم الرقمي بهدف مواكبة التسارع الجديد في مجالات مهمة مرتبطة بالتقنية الرقمية.

جدير بالذكر، أن الملتقى نظم دورتين تدريبيتين لطلاب الجامعات وعدد من الشباب والأهالي في المنطقة بالتعاون مع جامعات المنطقة، للتعريف بالتقنيات الرقمية التي تتيح للإنسان التحرر من المكان، والتحكم في الأدوات، من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدد، للتعامل مع جهاز معين، وتعزيز ممارسة حماية الأنظمة والشبكات، والبرامج من الهجمات الرقمية، التي تهدف عادة للوصول إلى المعلومات الحساسة أو تغييرها أو إتلافها.

وتُسهم الدورات والمحاضرات التي أطلقت مؤخرًا تحقيق أهداف الملتقى الرامية لتعزيز الاستفادة من التطورات الحديثة في الإتصالات وتقنيات المعلومات وبناء التواصل الإيجابي وإثراء المحتوى في الوسائط الرقمية، كذلك دعم استخدام الذكاء الإصطناعي والأمن السيبراني لتطبيقات تعزز “مكة الذكية” وتفعيل دور الجهات ذات العلاقة لإكساب المهارات الرقمية الحديثة وصولاً لأتمتة العمل لربط الجهات الحكومية بالمنطقة مع الإمارة إلكترونيًا.

مقالات ذات صلة

إغلاق