الأخبار الثقافية

رغم كورونا.. “فيمينا” الأدبية ترفض التأجيل وتمنح الجائزة للفرنسي «سيرج جونكور»

حصل الروائي الفرنسي «سيرج جونكور»، والذي يبلغ من العمر، 58 عاماً، على جائزة “فيمينا” الأدبية 2020، وذلك عن رواية «الطبيعة البشرية»، بينما أجلت معظم الجوائز الأدبية الأخرى إصدارها لحين إعادة فتح المكتبات.

«الطبيعة البشرية» هي رواية ريفية عظيمة تصور التغيرات في فرنسا في نهاية القرن العشرين، من خلال مصير عائلة من المزارعين في الجنوب الغربي، وصدرت دار النشر الفرنسية العريقة «فلاماريون».

كما مُنحت جائزة “فيمينا” للرواية الأجنبية، ل “ديبورا ليفي” الكاتبة البريطانية من أصل جنوب أفريقي ، وذلك عن سيرتها الذاتية «تكلفة المعيشة»، «ما لا أريد أن أعرفه» طبعات دو سوس سول.

ومن جانبها فاز “كريستوف جرانجر” بجائزة المقال، عن «جوزيف كابريس أو إمكانيات الحياة» أناموزا، وأخيراً، مُنحت «جائزة لجنة التحكيم الخاصة» للبناني الشريف مجدلاني، عن «بيروت 2020» (Actes Sud).

وفي هذا الإطار، آثرت لجنة التحكيم إعلان الجائزة لهذا العام، وعدم تأجيلها كغيرها من الجوائز، موضحه أن حفل توزيع الجوائز الأدبية السنوي يشكل عملاً من أعمال الدعم الرأسمالي لجميع اللاعبين في سلسلة الكتاب والناشرين وبائعي الكتب والمؤلفين الذين يقاومون في الوقت الحالي بكل الوسائل الظروف المعاكسة.

جدير بالذكر، أن جائزة «فيمينا» الأدبية هي جائزة أدبية فرنسية مرموقة تمنح للرواية المكتوبة باللغة الفرنسية، تأسست سنة 1904 من طرف صحفيي مجلة الحياة السعيدة بفرنسا، وأبرز من فاز بها «ايمانويل روبلس» والكاتبة السنغالية «ماري ندياي» عام 2001.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق