الأخبار الثقافية

في يوم الشهيد.. “خالد الظنحاني” احتفال الدولة بهذا اليوم يؤكد التلاحم الوطني الإماراتي قيادة وشعباً

يستذكر الشعب الاماراتي في  30 نوفمبر من كل عام، يوم الشهيد، إذ يتميز هذا الشعب بحبه واعتزازه بوطنه، كما يفتخر به قادة الدولة حكّام الإمارات الذين عملوا على إعلاء مكانة بلادهم لتصبح في الصدارة، وتنافس دول العالم المتحضّرة في مختلف المجالات والخدمات.

وفي هذا الصدد، قال خالد الظنحاني، رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، “أن احتفال الدولة بيوم الشهيد، يؤكد التلاحم الوطني الكبير بين أبناء الإمارات قيادة وشعباً، ويعبر عن إجلالنا وإكبارنا لثلة من أبناء الوطن، الذين قدّموا أرواحهم للذود عن تراب أرض وطننا الغالي وحماية حدوده وصون عزته وكرامته”.

وأضاف “في الثلاثين من نوفمبر نستذكر بطولات أبنائِنا البررة، مستلهمين ما قدّموه من تضحيات، مقبلين غير مدبرين من أجل رفعته وعزته.. تضحياتهم التي ظلت محفورة في وجداننا قبل أن تدخل صفحات التاريخ، وتصبح أيقونةً يهتدي بها الطامحون إلى دروب العزة والشهامة والوفاء”.

وأوضح الظنحاني أن “في هذا اليوم تتلألأ أرواح الشهداء في سماء الوطن نجوماً ساطعة تنير الأفق البعيد والقريب، ذلك أن تضحياتهم غدت أنموذجاً تحذو حذوه الأجيال من بعدهم، ليبقى الوطن عزيزاً مصاناً، يحترمه الأصدقاء ويهابه الأعداء، ومن خلفهم قيادة رشيدة سخّرت كل إمكاناتها لتكون الإمارات عنواناً للتسامح والسلام والإنسانية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق