الأخبار الثقافيةمقالات

جلدك و الشتاء

بقلم- دكتور نجوى الصاوي:

ما تحتاج لمعرفته حول تأثير  الطقس البارد على جلدك؟، هل تعاني من حكة الشتاء تلك،  هل أنت من النوع الذي تريد هرش بشرتك بقوه ؟!.

إليك السبب، يصبح الجلد جافًا ومتهيجًا لأننا نواجه الرياح والتدفئة المركزية والرطوبة المنخفضة، يمكن للطقس القاسي أن يزيل الحاجز الواقي الطبيعي للبشرة ، مما يؤدي إلى خلق فجوات في الطبقة الخارجية، مما يسمح للماء بالتسرب من الجلد مما يؤدي للجفاف ودخول المهيجات للبشره  فتحدث الحساسية.

ربما تكون البيئة الجافة مسؤولة عن الإحساس بالحكة، حيث تبدأ الاستجابة الالتهابية وتطلق الهيستامين، يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أمراض الجلد الالتهابية مثل الوردية، الأكزيما، الصدفية ، التي تعاني من ضعف وظيفة الحاجز الواقي، تمامًا مثل الجفون، أيضا  يكون جلد الشفاه رقيقًا جدًا وحساسًا، ويمكن أن يتأثر  بشدة خلال فصول الشتاء القاسية، مما يؤدي إلى تشقق الشفاه الجافة وإلتهابها، لكن ما الذي يمكننا فعله للتخفيف من هذه الأعراض؟.

اولا ابدأ باستخدام منظف كريمي خالٍ من الصابون، ورذاذ مرطب ، ومرطب وقائي مع عامل حماية من الشمس 15 على الأقل، استخدم  مصل أو قناع مرطب يحتوي على جرعة عالية من Hyaluronic Acid (الذي يحمل 1000 × وزنه في الماء)، كما يفضل استخدام مركبات مهدئة  للبشرة الحساسة والجافه مثل الشوفان والزنجبيل وعشب الهوجويد الأحمر ، والتي تقلل من الاحساس بالحكه الغير مريحة.

هذا إلى جانب علاج البشرة أثناء النوم بسيروم ببتيد غني بزيت الأرجان الذي يوفر الأحماض الدهنية والستيرولات النباتية وفيتامين هـ وحمض الفيروليك لتقوية طبقة الدهون الحاجزة، تقليل درجة حرارة الحمام والاستحمام واستخدمي زيوت الاستحمام وضعي مرطب الجسم بعد الاستحمام مباشرة (خلال 3 دقائق). لا تفرط في استخدام الليفه اثناء الاستحمام ، لان لها تأثير  قاسياً على الجلد.

وأخيراً، تجنب لعق الشفاه، لأن الإنزيمات الهضمية والبكتيريا الموجودة في اللعاب يمكن أن تلحق الضرر والجفاف  بالشفاه وتشققها، استخدمي بلسم علاجي مع زبدة الشيا والأفوكادو الغير معطر، مما يساعد على ترطيب البشره وإعادة تكوينها من جديد.

مقالات ذات صلة

إغلاق