الأخبار الثقافية

تعرف على القائمة القصيرة لجائزة ساويرس لعام 2020 فرع كبار الأدباء

أعلن مجلس أمناء الجائزة القوائم القصيرة لكبار الأدباء والكتاب فى فروع الرواية والقصة والقصيرة، والسيناريو السينمائي، والنص المسرحي، والنقد الأدبي، التى استقرت عليها آراء أعضاء لجان التحكيم.

يأتى هذا التأجيل استجابة لقرار مجلس الوزراء المصري، وحرصا على سلامة الحضور والمدعوين إلى الحفل، فى ظل انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا. ومن منطلق اهتمام واعتزاز مؤسسة ساويرس بالاحتفاء بالمبدعين المصريين، من شباب وكبار الأدباء والكتاب، الذين يحصدون جوائز هذا العام، فقد تقرر تأجيل الحفل والإعلان عن أسماء الفائزين حتى شهر أبريل 2021.

وتضمنت القائمة القصيرة لأفضل رواية – فرع كبار الأدباء؛ “حصن التراب ” لـ “أحمد عبد اللطيف”، “بيت القبطية ” لـ “أشرف العشماوي”، ” الزوجة المكسيكية ” لـ “إيمان يحيى”، “غيوم فرنسية” لـ “ضحى عاصى”، و”جنازة جديدة لعماد حمدي” لـ “وحيد الطويلة”، و”كيميا” لـ “وليد علاء الدين”.

بينما جاءت القائمة القصيرة لأفضل مجموعة قصصية- فرع كبار الأدباء كالتالي: “السرب ” لـ “إيمان سند”، ” أوتوبيس خط 77″ لـ “سمير الفيل”، “صولو الخليفة ” لـ “شريف عبد المجيد”، “الأميرة والرجل من العامة” لـ “محمد إبراهيم طه”، و”كان يا ما كان” لـ “محمد عبد النبي”.

وفى فرع كبار كتاب السيناريو؛ تضمنت القائمة القصيرة كل من سيناريو “19ب” لـ “أحمد عبد الله”، “النزيل” لـ “سمر طاهر”، “هبوط فى الدورة الدموية ” لـ “محمد الشماع”، و”المطلوق” لـ “ياسر نعيم”.

وفى المسرح، تصدرت القائمة القصيرة النصوص المسرحية “وداعا نوتردام” لـ “خالد حسونة”، ” كباريه عثمانلي” لـ “السيد إبراهيم”، “حكاوى الاراجوز ” لـ “فيصل رزق”، “برنتانيا” لـ “مينا بباوي”، و”فتاه المترو ” لـ “هانى مصطفى قدرى “.

وتعد “جائزة ساويرس الثقافية” أحد أهم برامج مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية فى دعم جهود التنوير الثقافى وإثراء روح الأمة وبعث نهضتها، حيث أطلقت الجائزة فى عام 2005 لاختيار الأعمال الأدبية المتميزة لكبار وشباب الأدباء والكتاب المصريين بهدف تشجيع الإبداع الفنى وإلقاء الضوء على المواهب الجديدة الواعدة وتكريم النخبة من قامات الأدباء والكتاب عن أعمالهم الإبداعية فى مجالات الرواية والقصة القصيرة والسيناريو السينمائى والنص المسرحى والنقد الأدبي.

ومنذ انطلاقها وعلى مدار 16 عامًا، شكلت الجائزة قاعدة مثالية لإثراء الحياة الثقافية فى مصر، من خلال تتويج العديد من التجارب الإبداعية الحقيقية، كما استطاعت أن تحقق مكانة بارزة بين الجوائز العربية والمحلية.

مقالات ذات صلة

إغلاق