الأخبار الثقافية

“استشاري المتحف الرقمي” يستعرض خطته الاستراتيجية لعام 2021 ويعيّن آل رحمة مديراً جديداً

عقد المجلس الاستشاري للمتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، اجتماعه الأول للعام 2021 عبر تقنية الاتصال المرئي “زووم”، برئاسة خالد الظنحاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وحضور أعضاء المجلس، الدكتورة نجاة مكي، وخليل عبد الواحد، والمهندسة مريم البلوشي، وسلوى إبراهيم آل رحمة مديرة المتحف.

واستعرض الاجتماع إطلاق الخارطة الاستراتيجية للمتحف الرقمي وإعداد الخطة التشغيلية للنصف الأول من العام 2021، وذلك من خلال إعادة صياغة الرؤية والأهداف والرسالة والقيم وسياسات العمل، بالإضافة إلى مناقشة أجندة الفعاليات والتركيز على الشراكات المجتمعية التي من شأنها أن تخدم رهانات المتحف الرقمي المتمحورة أساساً حول دعم حركة الفن التشكيلي في دولة الإمارات.

وتم خلال الاجتماع المصادقة على تعيين سلوى آل رحمة مديراً للمتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي، وتكليفها بتشكيل فريق العمل وذلك بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستهدفين عبر هذا الفضاء الفني الإبداعي، كما تم مناقشة خطة تطويرية للمتحف الرقمي والمنصة الإلكترونية التى ستحتضن كافة الأعمال الفنية للمبدعين الإماراتيين والعرب، من أجل الدفع بهذه التجربة الإبداعية الافتراضية نحو المزيد من النضج والقدرة على جني ثمار رهاناتها الفنية.

ورحّب خالد الظنحاني، رئيس الجمعية، رئيس المجلس الاستشاري، بانضمام سلوى آل رحمة مديراً للمتحف حيث تتمتع بخبرة كبيرة، وستقوم بدور هام في تعزيز استراتيجية المتحف الفنية والإدارية، وقال: “نتطلع إلى إحداث نقلة نوعية في حاضنات أعمال الفن التشكيلي الإماراتي، التى من شأنها أن تسهم في فتح المزيد من الآفاق الإبداعية في هذا الحقل الفني الخلاق، وتعمل على الدفع به نحو العالمية والريادة”.

بدورها، توجهت آل رحمة بالشكر والامتنان إلى المجلس الاستشاري على تكليفها بهذه المسؤولية الهامة التى وضعت على عاتقها، موضحةً “أرجو أن يكون لى دور بارز وفاعل في انجاح تجربة المتحف الرقمي وأن ندفع به سوياً نحو منافسة المنصات الفنية الرقمية العالمية”.

ومن جهة أخرى، أوضحت الفنانة الدكتورة نجاة مكي، أن إعادة هيكلة المتحف الرقمي وصياغة خارطته الاستراتيجية من رؤية وأهداف وسياسات عمل، سيجعل هذه التجربة الفنية تشق طريق النجاح بقوة واقتدار.. مستعرضةً جملة من المقترحات المثرية للأجندة الخاصة بالنسبة للنصف الأول من عام 2021 الخاصة بالمتحف الرقمي.

كما قدّم كل من الفنان خليل عبد الواحد والخطاطة مريم البلوشي جملة من الاقتراحات العملية التى ستجعل من هذه التجربة الإبداعية معانقة أكثر لأرض الواقع من خلال عدد من البرامج والمشاريع المعززة لأهداف المتحف الرقمي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق