إبداعات

قصيده

شعر- م أسامه الخولي:
كادَ يحكي
غيرَ أنَّ الدمعَ شاءْ
ُّواصطفاهُ الربُّ
فصلًا للشتاءْ
كادَ يمضي
بيدَ أنَّ الدربَ وعْرٌ
كلُّ خطوٍ فيهِ يمشي للوراءْ
كادَ ينسى
إنَّما النسيانُ أطغى
لو أراحَ القلبَ منْ ذاكَ العناءْ
مستباحًا كلَّمَا يممتَ وجهًا
نحوَ ذكرى
لمْ تشاطرْكَ النداءْ
في أقاصي الوهمِ شيءٌ ليس يفنى من حنينٍ
يمنح الناي البكاءْ
يا إلهي
كلُّ ما في الأرضِ منفى
فالتقطني
-إنْ تشأْ-
دونَ انحناءْ
ما وراءَ الصمتِ إلَّا
ما تبقَّى منْ رمادٍ
يستعيدُ الماوراءْ
أسلمتكَ الريحُ أرضا غير أخرى
والحبيباتُ
-حكاياتُ المساءْ-
كالثَّكالى
يتَّشِحْنَ الصبرَ لونًا
ليس في وسْعِ الحكايا أنْ تشاءْ
قاتَلَ اللهُ المرايا
بعنَ وجهي
صرنَ أغبى من طواحينِ الهواءْ
فالتقطني يا إلهي
ا
ل
ت
ق
ط
ن
ي
ليس ظلّي
إنهُ محضُ انزواءْ
كادَ يعرى
غير أن الدمع سِترٌ
والأماني
ماثلاتٌ للفناءْ
كاد يهذي
إنما الأحزانُ وحيٌ
والنبيُّ الطفلُ أبهى إنْ أضاءْ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق