إبداعات

عاتبتنى عينها

بقلم – هانى القرعيش:

        عاتبتنى عينها

كانت مسابه حياتى والأمل

نلهوا و نلعب فالحياه أمان

حملنا بين كف الصغار قلوبنا

وتبادلت أشواقنا نبع الحنان

عانقت أحلام الطفوله فرحنا

ورسم الخيال حقيقة الأزمان

وارتجلنا سنين الحب خطوه

على وتر القلوب دقة الألحان

نرجوا اللقاء و الأيام تجمعنا

نقطف الحب فالفتى ولهان

آه حبيبتى كم كنتى لى سكنا

وقلبك وطن و بحبك سكران

أفقت من سكرة الحب منطرحا

على فراش الجرح الملم الأحزان

و حين سألت أجابتنى الدموع

فخير الدواء للحب النسيان

ومرت ليالى لم أنسى الحبيب

عزفتها لحن أنغامها أشجان

قرأت فى يوم سطور الأمور

عذرتك حبيبتى بكل المعان

وصار الآنيين فى قلبى حنين

لحب السنين وماضى الزمان

بمحض الظروف قابلت الحبيب

عاتبتنى عينها بلهف الحبيبان

كلام العيون فى صمت الكلام

كاجرح يعاد فى نفس المكان

عتاب العيون وحس السكات

غيث الصحارى فى كل الأوان

يا رضوه القلب كفاكى عتاب

ففات المعاد و مات الأمان

عاتبتنى عينها بلغة العيون

و كلام العيون صدق آكان

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق