إبداعات

كنتُ أستعد للرحيل

بقلم- اميمة الشوادفي:
كنتُ أستعد للرحيل
هيأت نفسي للعودة إلى صدفة الوحدة
والتقوقُع من جديد
لملمت ماتبقي من صور لم تروها
وأبيات شعرٍ لم تقرؤها
توضئت من ماض ماعاد يذكرني
كتبت وصيتي لكل عاشقةٍ بعدي
أطفئت المصابيح بقلبي
والشمس من صباحي
والحلم من الليالي
كنت على وشك إعلان توبتي
لأهتدي
أغلقت حقيبتي
وقد نسيت بعض الصور علي رفّ الذكريات متعمدة
وبعض الموسيقى وبعض الزهور
وبعض الكلمات التي أحفظها عن ظهر قلب
وحفرتها بالأوردة
كنت قد علقتُ علي بابي عبارةً واحدة
كانت تسكن هنا عاشقة
فعُد أدراجك..يامن تدق باب قلبي
أنا للحب..لستُ صالحة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق