الأخبار الثقافية

سفير فرنسا في زيارة هادفة للتعرف على كنوز مكتبة الملك عبدالعزيز ومعرض الخط العربي

لودوفيك بوي: لدينا علاقات تاريخية بين المكتبة وفرنسا.. والمكتبة تهديه مجموعة متنوعة من الإصدارات باللغة الفرنسية

عبّر “لودوفيك بوي” سفير جمهورية فرنسا بالرياض، عن سعادته بالتعرف على مشاهد من الثقافة العربية والإسلامية، وما تتضمنه من تنوع معرفي، ومن حفاظ على القيم التراثية الأصيلة، وما تقدمه من ملامح تشكل هوية الثقافة الراهنة في المملكة العربية السعودية.

جاء ذلك خلال زيارته هو والوفد المرافق له لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض اليوم، حيث كان في استقباله نائب المشرف العام على المكتبة الدكتور عبدالكريم الزيد والمدير العام للمكتبة الدكتور بندر المبارك.

وتجول الوفد الزائر في جنبات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة المختلفة ومشروعاتها المتنوعة، منها قاعات القراءة والاطلاع، ومكتبة الطفل وما تضمّه من مسارح ومرافق وكتب متنوعة تُعنى بالأطفال في مختلف مراحلهم العمرية، ومشروع تجديد الصلة بالكتاب وحافلات مصادر التعلم التي توجد في المتنزهات.

كما زار الوفد معرض الخط العربي الذي تقيمه المكتبة، ويضم مجموعة كبيرة من اللوحات والمقتنيات التي تُبرز جماليات الخط العربي في مختلف عصوره، كما يضم اللوحات الفائزة بمسابقة الخط العربي التي عقدتها المكتبة بمناسبة اعتماد وزارة الثقافة عام 2021م عاماً للخط العربي، ويحتوي المعرض كذلك على عدد من العملات والمسكوكات والمخطوطات المكتوبة بالخطوط العربية في العصور الإسلامية الأولى.

وفي هذا الصدد، قال السفير “لودوفيك بوي” عقب الزيارة: “أنا سعيد بزيارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في الرياض، وسبق أن كنت في المغرب وزرت فرع مكتبة الملك عبدالعزيز في الدار البيضاء (مؤسسة الملك عبدالعزيز للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية)، ولدينا علاقات تاريخية بين فرنسا والمكتبة في مجال الترجمة والتعاون، ورأيت اليوم مكتبة كبيرة لديها الملايين من الكتب وأنشطة مهمة جداً وخاصة في مجال الثقافة، وزرت معرض الخط العربي وكان معرضاً جميلاً جداً في إطار عام الخط العربي 2021 “.

ومن هذا الجانب، أهدت المكتبة السفير الفرنسي مجموعة من إصداراتها باللغة الفرنسية، ‏مثل كتاب (اكتشف المملكة العربية السعودية باللغة ‏الفرنسية)، وكتاب (ملامح وأماكن سعودية ‏بسبع لغات)، وكتاب (زيارة الأميرة أليس للمملكة العربية السعودية)، وكتاب (أحلام قادة المستقبل)، وكتاب (الجزيرة العربية حديقة الرسامين).

وتهدف زيارة السفير الفرنسي والوفد المرافق له إلى التعرف على كنوز مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومشروعاتها النوعية، والاطلاع على جهودها في نشر الثقافة والتواصل الحضاري مع مختلف الثقافات العالمية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق