إبداعاتالأخبار الثقافية

نسل الشيخ جرّاح!

بقلم – زياد النجار:

وقف العالم مذهولاً من

بسالة أحفاد جرّاحِ..

جماعةٌ صامدين في ديارهم..

كالشجر جذوره غارسةً في التربة!..

والله لو قُطعوا إرباً إرباً..

ما أقاموا من موضعهم بَراحِ!..

بشرٌ أثبتوا: إنما القوة..

ليست بالدروع والسلاحِ..

قومٌ إن غابت الشمس يوماً..

أشعلوا نفوسهم، وأناروا النواحي!..

صغيرهم قبل كبيرهم يؤكدون:..

مركبة الوطن ما غيرنا لها مِلاحِ..

وهتافهم يزلزل الأرض..

تحت أقدام العدو السفاحِ!..

***

أما رأيت الفتي بحجره..

يُحيّ علي الفلاحِ!..

ويغلب الغاصب الجبان..

برغم الرصاص المُطيحِ..

أم نظرته التي تغني عن كل..

معاني الكرامة والشجاعةِ..

نظرةٌ بإيمانها تشق الرصاصة..

المنطلقةِ!، وتهابها ضواري الغابةِ!..

***

أخجلت رجولتنا يا بنيّ!..

أخجلت وطنيتنا!..

أخجلت عزتنا!..

أنديت جباهنا خجلاًّ!..

يا زينة أمتنا..

***

هنيئاً لك بنسلك يا جرّاحِ! فسيكتبون..

بالذهب في تاريخ المناضلينِ..

وستمجدهم ألسنة الأحرار..

في كل زمانِ ومكانِ..

مقالات ذات صلة

إغلاق