أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“الحب للفقراء فقط”.. رواية حديثة تأخذك في رحلة سريعة من المشاعر المتضاربة بين الحزن والسعادة

صدر حديثًا عن دار العهد للنشر، رواية اجتماعية بعنوان “الحب للفقراء فقط “، لمؤلفها دكتور محمد إسماعيل.

تمثل هذه الرواية الواقعة في ٣٤١ صفحة، عمل درامي فلسفي يتحدث عن الطبقية والظلم الواقع علي الفقراء والاغنياء من خلال شخصيتين متشابهين في الشكل والاسم احدهما يعيش في حي زينهم والاخر ابن أغني أغنياء مصر، كلا منهما يواجه مشاكل الحياة من وجهة نظره، وكلاهما يتمني حياة مختلفة عن التي يعيشها، وكلا منهما يشعر بالظلم الواقع عليه وقسوة الحياة.

وتدخل الأحداث ذروتها، حين تشاء الأقدار أن تربط حياتهما معًا قبل أن يلتقيا خارج مصر، وبعد أن قرر كلا منهما أن يترك مصر بحثا عن حلمهما وعن العدالة المفقودة، ولكن عندما يلتقيا يغير كلا منهما فكرة الأخر في فلسفة الحب والدين والحياة ويتحول كلا منهم إلي الأخر دون أن يدري.

ومن أجواء الرواية: “الحب للفقراء فقط، الأغنياء ليسوا في حاجة إلى حب”، يجب أن تعرف يا صديقي أن المال هو أهم ما في الحياة، المال مغناطيس قوي، أقوى من المشاعر وكلام الحب، الحب مشاعر الفقراء فقط، ليعيشوا في نشوة غير قادرين على شرائها، الحب نوع من أنواع المخدرات الخاصة بالفقراء، بينما أنا وأنت صديقي العزيز نملك الأموال لشراء المخدرات فلا داعي أن نبحث عن الحب.

وفي هذا الصدد، يقول دكتور محمد إسماعيل، مؤلف الرواية في تصريح خاص لـ “الأدب نيوز”، الرواية هي عملي الدرامي بعيد عن الفانتازيا والمغامرات، وخلال كتابة سطورها حرصت أن تأخذ القارئ في رحلة سريعة من المشاعر المتضاربة فتشعر بالحزن والسعادة والضحك والتشويق كلا في نفس الوقت، دوامة من المشاعر ترتبط بها مع ابطال الرواية الاغنياء والفقراء تشعر بحزنهم وحيرتهم وتفرح معهم وتقرر في النهاية من يعيش منهم ومن يموت، فيتحول القارئ الي كاتب يقرر مصير أبطال الرواية مع نهايتها.

ويختم “إسماعيل” حديثه قائلا: أهم ما تشير إليه “الحب للفقراء فقط”، أنه لا يوجد إنسان ملاك يعيش علي الارض كلنا بشر، بصورة ما أخذنا من الملائكة مثلما أخذنا من الشياطين نحمل في أرواحنا الجانب المضيء والمظلم، وعلي مدار الحياة تتنقل بين الجانبين أملا أن يطغي جانب علي جانب أخر في حياتك وتتمني أن يكون الجانب المضيء.

جدير بالذكر، أن “الحب للفقراء فقط” هي الرواية الثالثة للدكتور محمد اسماعيل، صدر له من قبل روايتي “صندوق العهد” و “الجميلة قد أتت”، وكتاب علوم من الأدب الهزلي، والعديد من كتب الاطفال والتي تم ترجمة بعضها الي اللغات الإنجليزية والفرنسية، وهو خبير دولي في البيئة البحرية حاصل علي الماجستير والدكتوراه من انجلترا وعمل كمحاضر بالجامعات الانجليزية لفترات طويلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق