الأخبار الثقافية

“وتشرق شمس الأناضول” كتاب مشوق في ادب الرحلات

بقلم- دكتور صالح الشحري:

كتاب جميل في أدب الرحلات للكاتبة في صحيفة الأهرام  إيدو” الناطقة بالفرنسية نسرين مهران، والكاتب كما يقول تعريفها عضو في جمعية الجسر العربي التركي وترأس تحرير مجلة الجسر العربي التركي المسجلة في المملكة المتحدة وقد صدر الكتاب عام 2017، و آمل أن أعثر على أعداد من المجلة المشار إليها.

يشكل الكتاب بمجمله قصيدة عشق جميله أنشأتها كاتبة من أرض النيل متغزلة بتركيا والشعب التركي و إحدي من أهدي إليهن الكتاب هو صديقة الكاتبة التركية التي كانت تعمل في السفارة التركية بالقاهرة..جمال الكتاب في أنه يقول أن ما يجمع الشعبين المصري و التركي أقوي من أن تفرقه خلافات الساسة.

يضم الكتاب عشرة أبواب ثلاثة منها عن إستانبول و الباقي عن مناطق عثمانية أخرى، تأخذك الكاتبة من طرابزون سيدة البحر الأسود إلي ريزا ذات القلب الأخضر و الأرض السكر لتحط بك في حاضرة الخلافة الأولى بورصة حيث مرتفعات الأولوداغ ثم إلى إستانبول مدينة المدن التي توازي في قلوبنا نحن المشرقيين القاهرة.

و في إستانبول تتنقل بك بين آثارها و حياة سلاطينها و إبداعات أهلها، تغادر بعدها إلي مناطق ليست مشهورة عندنا لكن الكتاب يجعلك ترى فيها ما ينافس إستانبول من ثراء تاريخي و إنتاج فني، فها هي كابادوكيا أرض الجياد البيضآء و تلك هي أرضروم المدينة السلجوقية الواقعة على طريق الحرير بلون الثلج.

ثم تنتقل إلي أنطاليا الريفيرا التركية فأنقرة المعشوقة حيث العاصمة الأتاتوركية و منتزه هنشيلك الذي يشبه منتزه ميريلاند في القاهرة.

بالطبع لم يتضمن الكتاب حديثا عن الحقبة الأردوغانية ولعل الأمر أن يكون توقيا للمصادرة وحفاظا على الكتاب من تدخل السياسة.

والكتاب أفضل كثيرا من الكتب التي تباع على خلفية تجارية لمن يريد أن يتعرف علي تركيا وبالذات على غير إستانبول ويمكن شراءه من مكتبة جوجل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق