تقارير وتغطيات

متحف الأطفال في اللوفر أبوظبي يفتح أبوابه من جديد يوم الجمعة

بمعرض "مشاعري! مغامرة جديدة في عالم الفن"

يدعو المعرض الأطفال وعائلاتهم لاستكشاف مشاعرهممن خلال تجربة فنّية تفاعلية شيّقة

 

معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي في جولةبمتحف الأطفال في اللوفر أبوظبي برفقة مانويل راباتيه، مدير اللوفر أبوظبي وأمين خرشاش، مدير التفسير والوسائط التعليمية في اللوفر أبوظبي،دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي…

أدب نيوز-أبوظبي: 

يفتح متحف الأطفال في اللوفر أبوظبي أبوابه من جديد يوم الجمعة 18 يونيو، ليرحّب بالزوار بحلته الجديدة مع معرض “مشاعري!:مغامرة جديدة في عالم الفن”، وهو معرض تفاعلي للأطفال يتيح لهم التعرّف إلى مشاعرهم واستكشافها من خلال الأعمال الفنية والتجارب التفاعلية.

يجمع المعرض ما بين الترفيه والتثقيف، وهو يشجّع الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و10 سنوات، وأولياء أمورهم على التعرّف إلى المشاعر المختلفة، مثل الفرح والحزن والخوف والغضب، من خلال التجارب التفاعلية والألعاب.

في هذا الإطار، صرّح معاليمحمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي قائلاً: “نفخر بإعادة افتتاح متحف الأطفال في اللوفر أبوظبي عبر معرض تفاعلي وترفيهي آمن. فالفنون لها القدرة على إطلاق العنان للإمكانات الإبداعية لدى الطفل وعلى تعزيز صحتهم العاطفية”.

من جانبه قال مانويل راباتيه، مدير اللوفر أبوظبي: “يسرّنا أن نعيد فتحمتحف الأطفال لاستقبال الأطفال وعائلاتهم في معرض يسلّط الضوء على المشاعر. إذ يجسد متحف الأطفال جوهر أهداف اللوفر أبوظبي والتي تقوم على تعزيز مشاركة أجيال المستقبل في الفنون. لذا نأمل أن يستمتع جميع أفراد العائلة بهذه التجربة الآمنة وغير المكلفة في أجواء من التعلّم واللعب لاسيما في أشهر الصيف الحارة”.

إن دخول الزوار ما دون 18 عاماً إلى اللوفر أبوظبي مجاني، وليس على العائلات سوى شراء تذاكر دخول للكبار ليتمكّن جميع أفراد العائلة من زيارة قاعات العرض والمعارض.

ولضمان سلامة جميع الزوار، يلتزم اللوفر أبوظبيبجميع الإجراءات الوقائية اللازمة للمحافظة على سلامة الأطفال أثناء استمتاعهم بهذه التجربة. من بين هذه الإجراءات نشر أدوات تعقيم اليدين في جميع أرجاء المتحف، ومنع لمس المعروضات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي، ومنع الأطفال من تبادل المواد فيما بينهم أثناء المشاركة في الأنشطة.

يُذكر أن متحف الأطفال يقدّم معارض مستمرة، وهو امتدادللبرامج التعليمية التي يقدمها اللوفر أبوظبي. فمنذ افتتاحه في العام 2017، قدّم متحف الأطفال لزواره ثلاثة معارض مميزة هي: رحلة الأشكال والألوان (2017 – 2018)، والحيوانات، بين الواقع والخيال (2018 – 2019) ومغامرة الأزياء (2019 – 2020).

يصاحب معرض “مشاعري! مغامرة جديدة في عالم الفن” برنامج ثقافي يقام في المتحف. يشمل هذا البرنامج عرضاً لسلسة من الأفلام العائلية في مسرح المتحف أيام السبت في 19 و26 يونيو و3 يوليو، وتضم هذه السلسلة من الأفلام التي عملت على اختيارها رينكو أوتاني: قلباً وقالباً (Inside out) من إخراج بيت دوكتر، والمُعيلة (The Breadwinner) من إخراج نورا توومي، وعالم آريتي السري (The Secret World of Arrietty) من إخراج هيروماسايونيباياشي، بالإضافة إلى 5 أفلام قصيرة من حول العالم هيفي حُب الشَعر (Hair Love)من إخراج ماثيو أ. تشيري،والمظاهر (Looks) من إخراج سوزان هوفمان،و3أقدام (3Feet)من إخراج جيزيل جيني،وأمينيتي(Amenti)  من إخراج كاملة بنتواتيوأمانديندزين،ونغمات جدي “غوغوريغوغوري” (Grandpa’s nursery rhyme – GooguriGooguri) من إخراج يوشيكوميسومي.

إلى جانب ذلك، سيتمكن الزوار الذين يستمتعون بجولات الكاياك من مشاهدة فيلم “في حُب الشَعر” على جدار متحف الأطفال وهم في قوارب الكاياك، وذلك طوال أيام عروض الأفلام.

يشمل متحف الأطفا الجديدمنطقة مخصصة لورش العمل تستضيف دروساً افتراضية للتعلّم الذاتي يقدمها ثلاثة فنانين من الإمارات هم شيماء الأمير وعلي كشواني ومريم العتوليوتتمحورهذه الورش حول كيفية تجسيد المشاعر من خلال أنشطة فنية متنوعة، مثل الرسم، وفنالكولاج، وفن النحت الثنائي الأبعاد.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق